منافسة قوية برماية الألعاب العربية   
الجمعة 1433/1/13 هـ - الموافق 9/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:36 (مكة المكرمة)، 16:36 (غرينتش)

منافسات الرماية بالألعاب العربية تنطلق غدا في مجمع لوسيل (الأوروبية-أرشيف)

يدخل رياضيو الكويت وقطر منافسات الرماية بدورة الألعالب العربية رافعين شعار إنهاء الهيمنة التقليدية المصرية على هذه اللعبة في دورات الألعاب العربية السابقة.

تبدأ منافسات الرماية بالنسخة الثانية عشرة للألعاب التي تفتتح اليوم في الدوحة، ابتداء من الغد السبت وتستمر حتى اليوم الختامي للدورة في الـ23 من الشهر الجاري في مجمع لوسيل للرماية.

ويواجه رماة مصر منافسة قوية هذه المرة للدفاع عن ثماني ميداليات أحرزوها في الدورة السابقة على أرضهم عام 2007، لأن عددا من رماة الكويت وقطر حققوا العديد من الإنجازات في الأعوام السابقة وتقدموا بشكل ملحوظ بالتصنيف العالمي للعبة.

ويحتل الكويتي عبد الله الراشدي المركز الخامس عالميا، ليكون الأعلى تصنيفا بالدورة، وينافس بقوة على ذهبيتي الفردي والفرق، خصوصا أنه شارك مرتين بالألعاب الأولمبية، بأتالانتا 1996 وبكين 2008.

من جهته يأمل الرامي الكويتي الآخر خالد المحداف المصنف في المركز الـ29 دوليا، باستعادة الميدالية الذهبية التي أحرزها في الدورة العربية عام 2004، بعد أن انتزعها منه المصريون في النسخة السابقة.

ولطالما حققت الرماية الكويتية نتائج عالمية لافتة وهي تشارك في الدورة العربية بـ32 راميا ورامية.

حظوظ الإمارات
وفضلا عن المنافسة القوية بين رماة الكويت ومصر وقطر، فإن الإمارات تملك حظوظا جيدة في هذه الرياضة بوجود سيف الشامسي صاحب ذهبية الحفرة المزدوجة في البطولة العربية الأخيرة التي أقيمت في طنجة المغربية، ومحمد حسن صاحب برونزية السكيت.

ولدى السيدات، تنافس على التتويج القطرية سعاد وليد الخاطر في صنف "مسدس 25 ملم" ودينا خميس الطبيشي في صنف "السكيت"، إلى جانب الكويتية مريم أرزوقي التي تشارك في صنف البندقية 50 مترا والبندقية 10 أمتار، وهي مصنفة في المركز الـ49 عالميا.

كما تملك العمانية سنان الناصري والسعودية سكتر سعيد المطيري حظوظا وافرة للتتويج، وهما تدافعان عن ذهبيتيهما في 2007، فضلا عن الإماراتية شمة المهيري في منافسات المسدس عن 250 مترا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة