القاهرة تفرج عن 24 ناشطا سياسيا   
الخميس 1427/5/25 هـ - الموافق 22/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:23 (مكة المكرمة)، 22:23 (غرينتش)
الأمن المصري تعامل بقسوة مع النشطاء المتضامنين مع القضاة(الفرنسية)
أطلقت السلطات المصرية سراح 24 من الناشطين السياسيين المطالبين بالديمقراطية احتجزوا الشهر الماضي لتنظيمهم احتجاجات مناهضة للحكومة.
 
وقال مصدر قضائي إن 21 من المفرج عنهم أعضاء في الحركة المصرية من أجل التغيير (كفاية)، وإن قوات الشرطة اعتقلتهم خلال تضامنهم مع القضاة المطالبين باستقلال القضاء في القاهرة والإسكندرية.
 
وأضاف أن الثلاثة الآخرين أعضاء في حزب الغد, ولم تشمل القائمة محمد الشرقاوي عضو كفاية الذي قال عنه محاميه إنه تعرض لضرب مبرح و"انتهاكات جنسية" أثناء اعتقاله، وهو ما تنفيه القاهرة.
 
وفي نفس السياق قالت زوجة الناشط علاء سيف الإسلام الذي أوقف في السابع من مايو/أيار الماضي إثر مشاركته في نفس التظاهرة، إنه سيتم الإفراج عنه في وقت وشيك. وسيف الإسلام أحد المدونين على شبكة الإنترنت وقد حصل على جائزة عن مدونته.

وكان رجال الشرطة ضربوا واحتجزوا مئات الناشطين في احتجاجات الشهر الماضي, ورفضت السلطات الانتقادات الدولية التي وجهت لها، واصفة المتظاهرين بأنهم "بلطجية" وقالت إن قوات الشرطة قامت بواجبها في حفظ الأمن العام.
 
كما اعتقل المئات من المعارضين ومعظمهم من الإخوان المسلمين خلال الأسابيع الماضية لمشاركتهم في تظاهرات دعم لأولئك للقضاة المطالبين بالإصلاح وعلى رأسهم القاضيان محمود مكي وهشام البسطويسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة