اعتقال 300 طالب بجامعة الخرطوم   
الطلاب قالوا إن عناصر الشرطة استخدموا الهراوات ضدهم (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت الشرطة السودانية فجر الجمعة أكثر من 300 طالب من مساكنهم بجامعة الخرطومدون ذكر للأسباب وقامت بتوزيعهم على 11 قسما للشرطة في العاصمة السودانية.

وقالت لجنة طلاب جامعة الخرطوم إن عملية الاعتقال تمت في الثالثة فجر الجمعة، وجرى توزيع الطلاب بصورة غير لائقة على أقسام الشرطة. واستنكر الفاتح حسبو عضو اتحاد طلاب جامعة الخرطوم في مؤتمر صحفي عملية الاعتقال التي قال إنها تمت من غير مبرر.

وقال حسبو بعد الإفراج عنه مع مائة طالب آخرين "وصل عدد كبير من عناصر الشرطة واستخدموا الهراوات ضدنا".

وأضاف أن الشرطة اعتقلت جميع من كانوا يقيمون في سكن جامعة الخرطوم وهم أكثر من 300 طالب. وتابع "حين اعتقلونا، أمرونا بأخذ حقائبنا".

وأبلغ ضباط الطلاب أنه غير مسموح لهم بالإقامة في الحرم بسبب تعليق الدراسة في الجامعة.

وكانت الدارسة في الجامعة علقت بعد مواجهات بين طلاب وشرطة مكافحة الشغب في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي وتحول اعتصام طلابي حول النفقات الجامعية إلى صدامات حين قامت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع ورد عليها الطلاب برشقها بالحجارة.

ورغم تعليق الدراسة، أوضح حسبو أن طلابا واصلوا الإقامة في الجامعة بسبب عدم وجود مكان آخر يقيمون فيه في الخرطوم.

غير أن رئيس اتحاد طلاب ولاية الخرطوم قال إن نحو 93 من المعتقلين فقط من الطلاب بينهم 36 ينتمون إلى طلاب جامعة الخرطوم وإن الاتحاد أفرج عنهم.

وذكر أن الاعتقال جاء بعد بلاغ من صندوق دعم الطلاب، وهو الجهة الحكومية المعنية بإسكان الطلاب إلى الشرطة بأن الطلاب رفضوا الخروج من السكن حتى تتم أعمال صيانة لها لذلك قاموا باتخاذ الإجراء ضدهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة