مصرع 12 شخصا في اشتباكات بكشمير   
الأربعاء 1423/7/19 هـ - الموافق 25/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود هنود أثناء اشتباك مع مقاتلين كشميريين متحصنين بمنزل في سرينغار أمس
قتل أربعة عناصر من قوات الأمن وشخصان آخران يشتبه بأنهما من المقاتلين الكشميريين في ولاية جامو وكشمير الهندية.

وذكرت مصادر الشرطة أن المعركة التي استمرت سبع ساعات أسفرت أيضا عن جرح خمسة من قوات الأمن.

وجاء هذا الحادث بعد ساعات على إغلاق مكاتب الاقتراع للمرحلة الثانية من الانتخابات الإقليمية في جامو وكشمير التي رفض المقاتلون المشاركة فيها، وهددوا بمعاقبة المرشحين والناخبين على السواء.

في الوقت نفسه ذكرت مصادر الأمن الهندية أن شرطيا قتل وأصيب آخر بجروح بالغة، بعد أن فتح مسلحان ملثمان عليهما النار في وقت سابق على حاجز وهمي نصبه المسلحون في مهراجا بازار بالقرب من سرينغار العاصمة الصيفية لجامو وكشمير.

كما ذكرت الشرطة الهندية أن قوات أمن الحدود قتلت اليوم خمسة من المقاتلين الكشميريين أثناء محاولتهم عبور خط الهدنة الفاصل بين الهند وباكستان. وأضافت أن اثنين من عناصرها أصيبا أثناء الاشتباك مع المقاتلين. وكانت قوات الأمن الهندية قد تبادلت الثلاثاء إطلاق النار مع مسلحين كشميريين متحصنين في أحد المنازل بسرينغار مما أسفر عن مصرع مقاتل وإصابة جنديين.

من جهتها اتهمت الهند مجددا باكستان بالوقوف وراء ما وصفتها بالمشاغبات لعرقلة سير العملية الانتخابية في الولاية, وهو ما نفته إسلام أباد. وكانت مراكز الاقتراع قد فتحت أبوابها الثلاثاء في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية، وسط إجراءات أمن مشددة في سرينغار في انتخابات توعد المسلحون الكشميريون الذين يقاتلون الحكم الهندي في الولاية بعرقلتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة