البشمركة تستعيد قرى قرب كركوك   
الخميس 1436/12/17 هـ - الموافق 1/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:31 (مكة المكرمة)، 8:31 (غرينتش)

استعاد مقاتلو البشمركة الكردية عدة قرى قرب مدينة كركوك شمال بغداد من تنظيم الدولة الإسلامية، أمس الأربعاء، في عملية عسكرية مدعومة بغارات نفذها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقال متحدث باسم قوات البشمركة إن قوات التحالف أمنت تغطية جوية لهذا الهجوم الرابع من نوعه بمنطقة كركوك، مضيفا أن 16 قتيلا و32 جريحا على الأقل سقطوا في صفوف القوات الكردية بسبب القنابل التي زرعها تنظيم الدولة قبل انسحابهم لإبطاء تقدم البشمركة.

من جهته، أعلن المجلس الأمني في كردستان العراق في بيان أن "الهجوم تم من ثلاث جبهات غرب كركوك، وشارك فيه نحو 3500 عنصر من البشمركة".

وبدأ الهجوم فجر الأربعاء، وتمت السيطرة خلاله على أرض مساحتها نحو 140 كليومترا مربعا، وفق المصدر نفسه.

واوضح البيان أن نحو أربعين عنصرا من تنظيم الدولة على الأقل قتلوا خلال الهجوم.

وأشار قائد القوات الكردية بكركوك إلى أن 12 قرية تم تحريرها بالهجوم الذي يهدف إلى تشديد الحصار على قضاء الحويجة معقل تنظيم الدولة بالمنطقة.

من جهته، أعلن الجيش الأميركي في بيان أن "طائرات التحالف قامت بأكثر من خمسين ضربة دعما لهذه العملية" مشيرا إلى أن هذه الضربات بدأت قبل أيام من العملية البرية لجعل الأرض ملائمة لتقدم البشمركة.

وأوضح البيان الأميركي أن القوات الكردية قامت بثلاث عمليات ناجحة ضد تنظيم الدولة، خلال الأسابيع الأربعة الماضية، أتاحت استعادة أربعمئة كيلومتر مربع.

وسيطر مقاتلو البشمركة على كركوك بشكل كامل الصيف الماضي بعدما أخلى الجنود العراقيون قواعدهم داخل المدينة وحولها، حينما اجتاح مقاتلو تنظيم الدولة مناطق واسعة شمال وغرب البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة