البرتغال تتطلع لتجنب سيناريو 2002 وأميركا للتأهل   
الأحد 24/8/1435 هـ - الموافق 22/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

تسعى البرتغال إلى تجنب سيناريو مشاركة 2002 في كوريا الجنوبية واليابان وذلك عندما تتواجه مع الولايات المتحدة اليوم الأحد على ملعب "أرينا أمازونيا" في ماناوس في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة لمونديال البرازيل 2014.

وكان المنتخب البرتغالي استهل مشواره في مشاركته المونديالية الرابعة على التوالي بهزيمة مذلة تماما أمام نظيره الألماني برباعية نظيفة في مباراة شهدت طرد مدافعه بيبي.

كما خسر المنتخب جهود ظهيره فابيو كوينتراو الذي لم يتمكن من مواصلة مشواره في النهائيات.

في المقابل أكد المدير الفني لمنتخب البرتغال باولو بينتو أن نجم منتخب بلاده كريستيانو رونالدو بات لائقا تماما لقيادة الفريق أمام الولايات المتحدة.

وكانت الشكوك قد حامت بقوة حول غياب رونالدو عن مواجهة المنتخب الأميركي بسبب استمرار معاناته من الإصابة في الركبة اليسرى، إلا أن زميله في الفريق راؤول ميريليش رفض هذه الشكوك تماما.

وستكون المشكلة الأساسية للمدرب باولو بينتو هي سد الفراغ الذي سيخلفه غياب ثنائي ريال مدريد بيبي وكوينتراو عن الخط الخلفي.

كما تحوم الشكوك حول مشاركة المهاجم هوغو ألميدا الذي بدأ لقاء ألمانيا أساسيا قبل أن يخرج بسبب إصابة عضلية.

وقال باولو "يجب أن نصل إلى الحل الأفضل لتعويض هذه الغيابات. يجب أن نقاتل من أجل تحقيق غاياتنا وأهدافنا. سنكون تحت الكثير من الضغط... التأهل هدفنا. نحن لسنا سعداء ببدء البطولة بنتيجة من هذا النوع (الهزيمة أمام ألمانيا)، ما حصل يعقد مهمتنا".

ويقبع المنتخب البرتغالي في قاع ترتيب المجموعة السابعة بلا رصيد من النقاط.

المنتخب الأميركي يسعى لتحقيق فوزه الثاني على التوالي (أسوشيتد برس)

المنتخب الأميركي
بدوره يسعى المنتخب الأميركي بقيادة مدربه الألماني يورغن كلينسمان إلى تحقيق فوزه الثاني على التوالي بعد أن افتتح مشواره بالفوز على غانا 2-1.

وسيفتقد المنتخب الأميركي خدمات مهاجمه جوزيه ألتيدور في مباراة الأحد بعد أن اضطر إلى ترك أرضية الملعب في الدقيقة 21 من المباراة -التي فازت بها بلاده على غانا- بسبب الإصابة.

في المقابل، سيتمكن ديمبسي من المشاركة ضد البرتغال رغم تعرضه في اللقاء الأول لكسر في أنفه كما هو الحال مع مات بيسلر الذي تعرض لإصابة هو الآخر.

ومن المتوقع أن يبدأ كلينسمان اللقاء بإشراك أرون يوهانسون أساسيا لتعويض غياب ألتيدور أو قد يلجأ إلى كريس وندولوفسكي.

من جهته اعتبر الظهير الأميركي فابيان جونسون -الذي سيصطدم برونالدو في هذه المواجهة- أن على فريق كلينسمان أن لا يقلق وحسب من رونالدو بل يجب أن يخشى لاعبين آخرين في المنتخب البرتغالي، قائلا "الأمر لا يتعلق برونالدو وحسب. يملكون لاعبين رائعين. لاعبون جيدون وعلينا أن نوقفهم جميعهم، ولا يجب التركيز على لاعب واحد".

ويحتل المنتخب الأميركي المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط، ويأمل في الفوز بالمباراة من أجل التأهل رسميا إلى الدور الثاني، لاسيما عقب تعادل ألمانيا مع غانا بهدفين لكل منهما أمس السبت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة