موسكو تبدي تشاؤما بشأن قمة بوش بوتين   
الخميس 1423/2/12 هـ - الموافق 25/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش مع فلاديمير بوتين في البيت الأبيض بواشنطن (أرشيف)
قال المفاوض الروسي جورجي محمدوف إن توقيع اتفاق بشأن نزع الأسلحة الإستراتيجية خلال قمة الرئيسين الأميركي جورج بوش والروسي فلاديمير بوتين في مايو/ أيار المقبل في موسكو غير أكيد.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن محمدوف قوله "لا يمكننا تأكيد إمكان توقيع اتفاق لأن بعض الخلافات لا تزال قائمة" بين روسيا والولايات المتحدة في ما يتعلق بملف نزع الأسلحة الإستراتيجية. وأكد المسؤول الروسي أن الخلافات تتعلق "بالطريقة التي ستخفض فيها الترسانات العسكرية وسبل التحقق من خفضها".

وكان مساعد وزير الخارجية الأميركي المكلف بشؤون نزع الأسلحة جون بولتون اختصر أمس زيارته إلى موسكو, فيما كان من المقرر أن يبقى في العاصمة الروسية لمدة يومين لإجراء مفاوضات بشأن نزع الأسلحة.

يشار إلى أن المفاوضات الروسية الأميركية بشأن الأسلحة كثيرا ما تصطدم بجدار الرغبة الأميركية في الاحتفاظ احتياطيا بقسم من الرؤوس النووية التي تسحب من الترسانة, في حين تصر موسكو على نزع أسلحة لا عودة عنه. ويتناول الاتفاق الروسي الأميركي خفض الترسانتين النوويتين للبلدين إلى ما بين 1700 و2200 من الرؤوس النووية في مهلة تنتهي عام 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة