تصميمات جديدة لأسلحة نووية أميركية   
الاثنين 1425/12/28 هـ - الموافق 7/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:31 (مكة المكرمة)، 13:31 (غرينتش)
نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين فدراليين وخبراء قولهم إن العلماء الأميركيين بصدد تصميم جيل جديد من الأسلحة النووية أكثر قوة وفاعلية وأطول مدى.
 
ونقلت عن المسؤولون قولهم إن هذا البرنامج الذي يعمل فيه حوالي 100 عامل من المرجح أن ينتهي من التصميمات في فترة تتراوح بين 5 و 10 سنوات، وبجهود تعكس قفزة نوعية في فلسفة التصميم.
 
وتقول الصحيفة إن صانعي الأسلحة كانوا  على مدى عقود يسعون وراء أحدث  التكنولوجيا وأكثر الأساليب إبداعا، ولكن تلك الجهود كانت تأتي برؤوس نووية ثقيلة الوزن.
 
وأما في الوقت الحاضر فيعمل المصممون على إنتاج أسلحة أكثر قوة لتفادي تراجع قدراتها مع مرور الوقت.
 
ونسبت إلى مدير تخطيط السياسة في إدارة  الأمن النووي الوطنية قوله "إن هدف  البرنامج الجديد هو خلق أسلحة ليست فقط  فاعلة ودقيقة وإنما سهلة الاستخدام.
 
وتذكر الصحيفة أن تكلفة هذه الخطة حتى الآن تبلغ تسعة ملايين دولار يتم إنفاقها على مصممي الرؤوس النووية في معامل الأسلحة الثلاث بلوس أنجلوس وليفرمور وسانديا.
 
ويقوم هؤلاء المصممون بدراسة بيانات  سرية تم جمعها خلال نصف قرن وذلك لبحث كيفية التوصل إلى تحقيق الغايات المرجوة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة