انفجار في داغستان يدمر خطا للسكة الحديد   
الثلاثاء 1422/6/16 هـ - الموافق 4/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون شيشان في غروزني
وقع انفجار في خط للسكة الحديد في جمهورية داغستان جنوبي روسيا دون أن يوقع أي إصابات. ويأتي ذلك بعد يوم من انفجار وقع في مبنى السلطة الموالية لموسكو في غروزني أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل.

وقال مسؤولون إن الانفجار وقع في وقت لم يكن فيه أي قطار على الطريق غير أنه تسبب في تدمير قسم كبير من الخط الحديدي، وألقوا باللائمة فيه على المقاتلين الشيشان.

وفتح المحققون تحقيقا عن الحادث باعتباره عملا إرهابيا، غير أنه لم يتم القبض على أي مشتبه بعلاقته بالانفجار.

وتزامن الانفجار مع احتفال الشيشانيين بيوم استقلالهم عن روسيا الموافق في السادس من سبتمبر/ أيلول الذي لا تعترف به موسكو.

يذكر أن روسيا عادت عام 1999 إلى الشيشان مرة أخرى بعد انسحابها منها عام 1996 إثر وقوع عدد من التفجيرات في داغستان أعقبت تفجيرات في ثلاث مدن روسية اتهم بتنفيذها المقاتلون الشيشان.

وكانت امرأة قد لقيت مصرعها أمس وأصيب اثنان بجروح عندما هز انفجار قوي مقر الحكومة الإقليمية في غروزني عاصمة جمهورية الشيشان. وقد وقع الانفجار ظهر أمس بينما كانت الحكومة الشيشانية الموالية للروس برئاسة أحمد قديروف تعقد اجتماعها الأسبوعي، غير أنه لم يصب أي من المسؤولين بأذى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة