الشعبي يتهم حكومة الخرطوم بتعذيب معارضين معتقلين   
الأحد 17/9/1425 هـ - الموافق 31/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

حسن الترابي
اتهم مسؤول بارز في حزب إسلامي معارض السلطات السودانية باعتقال وتعذيب أعضاء في الحزب خلال ما وصفها بحملة القمع التي شنتها الحكومة بحثا عن المتمردين في إقليم دارفور غربي البلاد.

وقال عوض بابكر مساعد زعيم حزب المؤتمر الشعبي حسن الترابي إن مسؤولين اثنين بالحزب عذبا على أيدي السلطات الحكومية.

وأوضح بابكر أن رجلا تعرض للضرب والتعذيب ثم أطلق سراحه في حين أدخل رجل آخر إلى الرعاية المركزة بأحد المستشفيات بعد أن فقد وعيه نتيجة التعذيب.

وكان بابكر قال السبت إن شمس الدين إدريس (25 عاما) لقي حتفه بعد إصابته بتلف في المخ وهو في السجن نتيجة التعذيب على أيدي قوات الأمن وهو ما نفته وزارة الداخلية السودانية.

من جهته قال مسؤول آخر بحزب المؤتمر طلب عدم الكشف عن اسمه إن السلطات اعتقلت أعضاء حركة العدل والمساواة وقامت بتعذيبهم بواسطة الصدمات الكهربائية والضرب لانتزاع اعترافات منهم.

يذكر أن الدكتور حسن الترابي رهن الإقامة الجبرية لاتهامه بإثارة التوترات القبلية وضلوع حزبه في التمرد بإقليم دارفور غربي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة