متاعب بنزيمة تتزايد بقضية فالبوينا   
الجمعة 1437/2/16 هـ - الموافق 27/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:43 (مكة المكرمة)، 16:43 (غرينتش)

أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم اليوم الجمعة في بيان، فتح تحقيق في قضية ابتزاز لاعبه ماتيو فالبوينا بشريط إباحي، متهم فيها زميله كريم بنزيمة مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني.

ويأتي قرار الاتحاد الفرنسي بعد ساعات من حديث أجرته صحيفة "لوموند" مع فالبوينا الذي يتهم "بشكل غير مباشر" بنزيمة بحثه على دفع المال إلى مبتزيه بالشريط الجنسي.

ويعني قرار الاتحاد الفرنسي انخراطه في القضية، وأوضح في البيان أنه يستطيع -"حسب تطور الملف- اتخاذ كل الخطوات الملائمة لهذا الوضع"، مما قد يؤدي إلى عقوبات تأديبية محتملة.

ووجهت إلى بنزيمة تهمة تكوين عصابة إجرامية ومحاولة ابتزاز فالبوينا بشريط "إباحي"، ووضع في 5 نوفمبر/تشرين الثاني قيد الرقابة القضائية مع منعه من الاتصال بأي طريقة كانت بزميله في المنتخب والمتهمين الآخرين في هذه القضية.

واعترف بنزيمة أمام المحققين بتدخله في قضية ابتزاز فالبوينا "بطلب من صديق طفولة لجأ إليه المحتالون الثلاثة الذين كان الشريط الإباحي في حوزتهم"، مضيفا "لقد قال إنه اتفق مع صديق الطفولة بما يجب عليه قوله حتى يتمكن زميله في المنتخب من التفاوض معه حصريا".

واستمع القضاء في 20 نوفمبر/تشرين الثاني إلى فالبوينا الذي أكد أن بنزيمة حضه على الدفع لمبتزيه دون أن يضعه تحت ضغط فعلي.

وتابع "لم يكن عنيفا في الطريقة التي تحدث بها، لم يتحدث بشكل مباشر عن الأموال تحديدا، لكن عندما تصر على ضرورة لقاء شخص ما (الطرف المبتز)... فهذا يبدو! أنا، لم أتوقع أبدا أن يقوم أحد بإتلاف هذا الفيديو مجانا فقط لأنه يحبني! إلا إذا كنت أعتبر الناس أغبياء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة