المعتقلون العرب بالسجون الأميركية يبدأؤون إضرابا عن الطعام   
الجمعة 1422/9/1 هـ - الموافق 16/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من المحتجزين العرب في السجون الأميركية( أرشيف)
بدأ عدد من المعتقلين العرب المحتجزين في السجون الأميركية منذ الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي إضرابا عن الطعام احتجاجا على استمرار احتجازهم أثناء شهر رمضان المبارك.

وقال محامو المعتقلين إن موكليهم يطالبون في قضاء هذا الشهر المبارك مع أسرهم، ويبدو أن هذه الأمنية أصبحت بعيدة المنال.

وأوضحت المحامية ساندرا نيكولاس إن الإضراب يأتي كنوع من الاحتجاج على بطء الإجراءات التي تقوم بها مصلحة السجون الاميركية في الإفراج عن المعتقلين الذين برأهم مكتب التحقيقات الفيدرالي من تهمة التورط في الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي. وأشارت إلى أن معظم المعتقلين محتجزين لاسباب تتعلق بتجاوزهم المدة الممنوحة لهم في تأشيراتهم وقد وافقوا على ترحيلهم خارج البلاد.

ولم يعرف بعد عدد المعتقلين المشاركين في الإضراب، لكن مكتب التحقيقات الفيدرالي قال قبل أسبوعين إن 31 معتقلا ما زالوا قيد الاحتجاز في ولاية نيوجيرسي.

وقال المتحدث باسم دائرة الهجرة كيري جيل إن القوانين الأميركية تعرف الإضراب عن الطعام بأنه فترة لا تقل عن 72 ساعة يمتنع فيها السجين عن تناول الغذاء أو الشراب. وأضاف أن أي من المعتقلين لم يمض عليه تلك الفترة بعد.

وأشار إلى أن دائرة السجون أرسلت الخميس عدد من المسؤولين لمقابلة المعتقلين الذي هددوا بالإضراب عن الطعام للإطلاع على أوضاعهم.

-
الهجوم على أميركا وتداعياته
تصميم فني يرمز إلى وفاة أحد المعتقلين في سجون أميركا في عمليات الاعتقال التي أعقبت الهجوم على واشنطن ونيويورك
27/10/2001
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة