وفاة امرأة وصبي بإنفلونزا الطيور في إندونيسيا   
الاثنين 1427/9/24 هـ - الموافق 16/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:06 (مكة المكرمة)، 10:06 (غرينتش)

إندونيسيا سجلت أكبر عدد وفيات بالمرض (الفرنسية)
أعلنت وزارة الصحة الإندونيسية وفاة امرأة وصبي بمرض إنفلونزا الطيور ما يرفع حصيلة الضحايا في إندونيسيا إلى 54 شخصا.

وأوضحت الوزارة أن المرأة (67 عاما) وهي من مدينة باندونغ بجاوا الغربية توفيت أمس بعد علاجها لأكثر من أسبوع.

وفي جاكرتا قال المكتب الوطني للإعلام بشأن إنفلونزا الطيور إن الاختبارات أكدت أن فيروس المرض H5N1 هو سبب وفاة الصبي الإندونيسي البالغ من العمر 11 عاما الذي قضى نهاية الأسبوع الماضي.

وكان الطفل -وهو من ضاحية أولوغامي بجنوب جاكرتا- أدخل لمستشفى بالمنطقة بعد الاشتباه في إصابته بالعدوى من دجاج نافق وعولج لمدة عشرة أيام ونقل لمستشفى بالعاصمة وتوفي السبت.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن 253 حالة تأكدت إصابتها بإنفلونزا الطيور في أنحاء العالم توفي منهم 148 شخصا.

وسجلت إندونيسيا أكبر عدد من الوفيات بهذا المرض وهي الدولة الوحيدة التي أثبتت التحاليل المخبرية احتمال انتقال الفيروس بين البشر فيها.

وكان معظم الضحايا على اتصال مباشر أو غير مباشر بالطيور، غير أن العلماء يخشون من أن يتحور الفيروس القاتل إلى شكل يمكنه من الانتقال بسهولة بين البشر ما قد يؤدي لوباء قد يحصد الملايين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة