سطيف وبوعريريج ينعشان الأمل بعودة الكرة الجزائرية   
الاثنين 4/12/1427 هـ - الموافق 25/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:10 (مكة المكرمة)، 22:10 (غرينتش)

برج بوعريريج (بالأصفر) خطف تعادلا ثمينا من الزمالك المصري (الفرنسية)

أنس زكي

واصلت الأندية الجزائرية مسيرتها الناجحة بدوري أبطال العرب لكرة القدم وبدا أنها عازمة على المنافسة بقوة على لقب البطولة بشكل ينبئ بقرب عودة الكرة الجزائرية إلى مكانتها المفقودة على الساحتين العربية والأفريقية.

وحمل فريق وفاق سطيف وأهلي برج بوعريريج لواء الكرة الجزائرية التي شهدت في السنوات الماضية تراجعا كبيرا وغابت بالتالي عن البطولات العالمية وحتى الإقليمية رغم ما تحظى به كرة القدم من شعبية كبيرة في هذا البلد.

ونجح الفريقان في بلوغ الدور ربع النهائي للنسخة الرابعة من مسابقة دوري أبطال العرب لكرة القدم، لكن هذا لم يكن نهاية المطاف حيث واصل الفريقان تألقهما في بداية هذا الدور فيما بدا تأكيدا على أن طموحاتهما لن تتوقف قبل إحراز اللقب العربي.

واستهل وفاق سطيف مسيرته في ربع النهائي بفوز رائع على ملعب مضيفه النصر السعودي في العاصمة الرياض بهدفين لزهر حاج عيسى وعز الدين بن شعيرة مقابل هدف سجله مدافع الفريق رياض بن شادي في مرماه بطريق الخطأ، فيما بدأ برج بوعريريج مشواره بتعادل ثمين على ملعب مضيفه الزمالك المصري في القاهرة بهدفين لكل فريق.

"
وامتاز وفاق سطيف عن مواطنه بوعريريج بأن أضاف إلى تفوقه العربي تألقا محليا حيث يتصدر ترتيب الدوري الجزائري
"
تألق واستبسال

ولم يقتصر الأمر بالنسبة للفريقين على النتيجة الجيدة وإنما اقترن بأداء قوي حيث استحق سطيف بقيادة مدربه رشيد بلحوت الفوز على مضيفه السعودي فيما أظهر بوعريريج بسالة واضحة عندما نجح في معادلة النتيجة في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وثأر سطيف بذلك لمواطنه مولودية الجزائر الذي كان ودع الدور الثاني لأبطال العرب على يد النصر السعودي بالخسارة ذهابا 1-2 ثم التعادل إيابا 2-2.

وفي الجولة الثانية لربع نهائي البطولة العربية تواصل تألق بوعريريج لربع النهائي عندما تغلب على ضيفه أهلي جدة السعودي بهدف نظيف ليتصدر فرق المجموعة الأولى، بينما يسعى سطيف لتحقيق إنجاز مماثل عندما يستضيف الكويت الكويتي غدا الاثنين.

وكان الفريقان الجزائريان لفتا الأنظار عندما نجحا في تخطي الدور الثاني للبطولة العربية على حساب منافسين قويين حيث فاز سطيف على اتحاد جدة السعودي (4-1 ذهابا و1-3 إيابا) وتغلب بوعريريج على الإسماعيلي المصري بركلات الترجيح بعدما تعادلا سلبيا في الذهاب والإياب.

وامتاز وفاق سطيف عن مواطنه بأن أضاف إلى تفوقه العربي تألقا محليا حيث يتصدر ترتيب الدوري الجزائري برصيد 26 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب مطارديه شبيبة بجاية واتحاد العاصمة علما بأنه يملك أربع مباريات مؤجلة يمكن أن تضمن له فارقا مريحا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة