هشام بركات الاسم الجديد لميدان رابعة   
الخميس 29/9/1436 هـ - الموافق 16/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:40 (مكة المكرمة)، 7:40 (غرينتش)

أقر مجلس الوزراء المصري، أمس الأربعاء، تغيير اسم ميدان رابعة العدوية إلى ميدان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، الذي توفي متأثرا بإصابات لحقت به في  تفجير سيارة مفخخة الشهر الماضي في حي مدينة نصر شرق القاهرة

وكان مجلس إدارة نادي قضاة مصر، برئاسة المستشار عبد الله فتحي، قد خاطب مجلس الوزراء، في وقت سابق، لإطلاق اسم المستشار القتيل على ميدان رابعة.

وتأتي موافقة مجلس الوزراء على إطلاق بركات قبل شهر من حلول الذكرى الثانية لفض اعتصامي رابعة وميدان النهضة بمدينة الجيزة جنوب القاهرة يوم 14 أغسطس/ آب عام 2013.

ويعود اعتصام رابعة إلى الساحة التي اتخذها أنصار الرئيس محمد مرسي مقرا للاعتصام المفتوح الذي دخلوا فيه قبيل عزل مرسي وإبعاده عن السلطة في الثالث من يوليو/تموز 2013.

وسمي الميدان على اسم المسجد الذي يطل عليه والمعروف بـ"مسجد رابعة العدوية" نسبة للزاهدة المتصوفة أم الخير رابعة العدوية التي عاشت بالقرن الثاني الهجري واشتهرت بالصلاح والورع والعبادة.

وبقي الاعتصام قائما طوال 48 يوما إلى أن تم فضه بشكل دموي عبر اقتحام الجيش والشرطة لساحاته، وارتكاب مجزرة دموية أودت بحياة ما لا يقل عن 817 شخصا -وفق منظمة هيومن رايتس ووتش، والتي قالت إن هذه الجريمة قد ترقى إلى "جريمة ضد الإنسانية" وأن ألف شخص قد يكونون قتلوا في يوم واحد بالقرب من مسجد رابعة، واصفة المجزرة بالأبشع في تاريخ مصر الحديث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة