أستراليا ترحل فرنسيا بتهمة التخطيط لهجمات   
الأحد 1424/9/2 هـ - الموافق 26/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعادت أستراليا إلى فرنسا اليوم فرنسيا بعد أن اعتقلته للاشتباه بتورطه في التخطيط لهجوم وصف بأنه إرهابي.

ولم يكشف المدعي العام الأسترالي فيليب رودوك أي تفاصيل بشأن أي نوع من الهجوم تعتقد السلطات الفرنسية أن الرجل كان يخطط له، أو أين كان يخطط له.

بيد أن أنه أشار إلى أن الرجل دخل أستراليا بصفته سائحا في مايو/ أيار الماضي واعتقل في سيدني في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول بعد أن تجاوز مدة تأشيرته السياحية وجرى ترحيله في السابع عشر من الشهر ذاته.

وقال رودوك إن فرنسا حذرت بلاده في 22 سبتمبر/ أيلول الماضي من أن الرجل تلقى تدريبات في كل من باكستان وأفغانستان وأنه موجود في مكان ما في أستراليا.

ومضى يقول "كان الرجل بعيش في مكان ما في سيدني خلال إقامته في أستراليا إلا أن السبب المحدد لوجوده ظل غير واضح في هذه المرحلة"، مؤكدا على أن التحقيقات مستمرة في أستراليا وفرنسا.

وجاءت أنباء ترحيل الفرنسي بعد احتياطات أمنية واسعة اتخذتها أستراليا الأسبوع الماضي بمناسبة زيارة الرئيسين الأميركي جورج بوش والصيني هو جين تاو.

وذكر تقرير لراديو يوروب 1 الفرنسي أن الرجل -وهو مسلم فرنسي- أبلغ المحققين أنه تلقى تدريبا في معسكرات في وادي البنجاب بعد أن التقى في باكستان مع إسلاميين مرتبطين بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وقال التقرير الإذاعي إن الرجل البالغ من العمر 35 عاما نشأ في باريس وكان يعمل مدرسا قبل اعتناقه الإسلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة