قتلى بهجوم تبنته حركة طالبان بأفغانستان   
الخميس 2/7/1435 هـ - الموافق 1/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:43 (مكة المكرمة)، 18:43 (غرينتش)

قتل 13 شخصا على الأقل بينهم ستة من عناصر قوات الأمن الأفغانية اليوم الخميس في هجوم انتحاري شنته حركة طالبان بولاية بانشير (شمال البلاد)، وهي معقل المرشح للانتخابات الرئاسية عبد الله عبد الله.

ووقع الهجوم حوالي الساعة الخامسة مساء اليوم بالتوقيت المحلي في الولاية الجبلية الفقيرة الواقعة شمال العاصمة كابل. 

وصرح قائد الشرطة الإقليمية عبد العزيز غيرات لوكالة الصحافة الفرنسية بأن "انتحاريا فجر نفسه في سيارته". وأضاف أن "ستة من عناصر قوات الأمن -ينتمي أحدهم إلى أجهزة الاستخبارات الأفغانية- هم بين الضحايا، إضافة إلى سبعة مدنيين"، موضحا أن الهجوم أدى كذلك إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح.

 وأعلنت حركة طالبان على موقع تويتر مسؤوليتها عن الهجوم. وتشن الحركة هجمات في أفغانستان منذ أطاح بها في نهاية 2001 تحالف عسكري دولي بقيادة الولايات المتحدة. 

وولاية بانشير هي معقل وزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله الذي أظهرت النتائج الأولية تقدمه في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 5 أبريل/نيسان الماضي بحصوله على 44.9% من الأصوات متقدما على أشرف غاني الذي حصل على 31.5% من الأصوات وفق النتائج الأولية للانتخابات التي نشرت نهاية الشهر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة