منظمات دولية تشيد بـ"نزاهة" انتخابات موريتانيا   
الأربعاء 10/3/1428 هـ - الموافق 28/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:03 (مكة المكرمة)، 23:03 (غرينتش)
عد أصوات الجولة الثانية من الاقتراع (رويترز)

أشادت ثلاث منظمات دولية بـ"الشفافية" التي عرفتها انتخابات موريتانيا وتميزت بكثافة المشاركة وفاز بها المرشح المستقل سيدي ولد الشيخ عبد الله في جولتها الثانية الأحد الماضي متقدما منافسه رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه.
 
وقالت المنظمة الدولية للفرنكفونية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية في بيان مشترك إن الانتخابات التي جرت بين الـ11 والـ25 من الشهر الحالي وأشرف عليها ثلاثمائة مراقب جرت بالطريقة "النظامية والشفافة", وفي "جو من الهدوء والمسؤولية".
 
ولد الشيخ عبد الله يؤدي اليمين الشهر القادم (الفرنسية)
مصداقية أكبر
وأضاف البيان أن التنظيم الجيد يدل على "مصداقية أكبر للعملية الانتخابية والتي تترجم بالتالي حرية التعبير في الانتخابات العامة".
 
وتعهد الرئيس المنتخب ولد الشيخ عبد الله (69 عاما) بتغيير حقيقي جدي وعميق, لكن هادئ ومسؤول, واعدًا بالانفتاح على جميع الموريتانيين, وبالقضاء على "المخلفات السيئة" للماضي.
 
ويؤدي ولد الشيخ عبد الله اليمين في التاسع عشر من الشهر القادم بعد تصديق المجلس الدستوري على نتائج الاقتراع, لتكتمل حينها عملية نقل السلطة إلى المدنيين من العسكريين الذين أطاحوا في 2005 بالرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطايع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة