ندوة دولية بمصر حول القدس في الوثائق التاريخية   
الخميس 9/5/1426 هـ - الموافق 16/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:13 (مكة المكرمة)، 14:13 (غرينتش)
هوية القدس موضوع ندوة بالقاهرة

تفتتح بمصر الأحد القادم ندوة دولية عنوانها "القدس في المصادر التاريخية" بمشاركة نحو 60 باحثا وخبيرا عربيا وأجنبيا متخصصين في علوم التاريخ والوثائق.
 
وقال رئيس مجلس إدارة دار الكتب والوثائق القومية بمصر محمد صابر عرب إن الندوة التي ستفتتح بجامعة الدول العربية بالقاهرة بحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية ووزير الأوقاف الفلسطيني، تهدف إلى التذكير بقضية القدس التي بدأت تتراجع في الفترة الأخيرة نتيجة التطورات في العراق وأفغانستان.
 
وأضاف أن جلسات الندوة التي تستمر بدار الكتب المصرية مدة يومين تناقش عددا من القضايا في أربعة محاور رئيسية هي "القدس في الوثائق العربية والأجنبية" و"القدس في ظلال الاحتلال الإسرائيلي" و"الهوية العربية الاسلامية للقدس" و"القدس في الكتابات الإسلامية والأدبية والحضارية".
 
ومن القضايا التي ستطرح للبحث "أهمية سجلات محكمة القدس الشرعية في تاريخ القدس" و"وثائق العائلات كمصدر تاريخي لمدينة القدس" و"الموقف الأميركي من قضية القدس" و"الإجراءات الإسرائيلية في القدس بعد عام 1967" و"الاستيطان في القدس في التراث الصهيوني 1912 – 1947" و"الهوية العربية والإسلامية لحائط البراق" و"القدس في كتابات الرحالة الغربيين في فترة الحروب الصليبية" و"المستشرقون اليهود والتهوين من مكانة القدس في الإسلام".
 
كما تبحث الندوة أيضا الملامح التاريخية للمدينة في الأرشيف اليمني ودور الوثائق في بعض العواصم الأجنبية ووثائق الأزهر بمصر، إضافة إلى الوثائق البريطانية بين عامي 1917 و1948 حيث صدر وعد بلفور في العام الأول وإعلان قيام إسرائيل في الثاني.
 
ومن الباحثين والمؤرخين المشاركين في الندوة اليمني القاضي علي أحمد أبو الرجال والسعودي فهد السماوي والأردنيان محمد عدنان البخيت وأحمد الطراونة والفلسطينيان إبراهيم أبو جابر وإسحق البديري ومن مصر قاسم عبده قاسم وعادل غنيم وعبد الشافي عبد اللطيف والأميركي روبرت شيك.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة