إيفانوف: قمة روسية أميركية في يونيو المقبل   
السبت 1422/2/4 هـ - الموافق 28/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بوتين وبوش

أعلن وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف أن لقاء محتملا بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جورج بوش قد يعقد في يونيو/ حزيران المقبل.

وأشار إلى أن القمة المرتقبة قد تعقد بينهما قبيل اللقاء المتوقع للرئيسين في جينوا بإيطاليا على هامش مشاركتهما في قمة الدول الصناعية الثماني الكبرى أواخر يوليو/ تموز المقبل.

ويرى مراقبون أن تصريحات إيفانوف تعكس رغبة روسيا في الإسراع بعقد القمة والعمل على تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة بعد شهر تقريبا على أزمة الطرد المتبادل للدبلوماسيين.

وقال إيفانوف لوكالة إنترفاكس الروسية إنه "إذا كانت الظروف مناسبة فإن لقاء مثل هذا قد يعقد قبل قمة جينوا".

وقال السفير الأميركي لدى موسكو فيما يعتبر ردا على تصريحات الوزير الروسي إن الاقتراح الروسي يمكن أن يبحث أثناء اللقاء المرتقب بين وزيري خارجية البلدين لدى زيارة
إيفانوف إلى واشنطن
في 18 مايو/ أيار المقبل،

 باول وإيفانوف
وهي الزيارة الأولى لوزير الخارجية الروسي إلى الولايات المتحدة منذ تسلم الرئيس الأميركي جورج بوش مقاليد الحكم مطلع العام الحالي. وكان باول وإيفانوف التقيا في باريس الأسبوع الماضي في لقاء هو الثاني بينهما.

وتفيد مصادر دبلوماسية في واشنطن أن اللقاء المقترح قد يعقد في واحدة من المحطات التي قد يزورها الرئيس الأميركي بوش أثناء جولته المرتقبة لكل من إسبانيا وبلجيكيا والسويد وبولندا.

ويرى محللون أن العلاقات الروسية الأميركية تمر في أوهن مراحلها منذ انهيار الاتحاد السوفياتي السابق عام 1991، بسبب عزم واشنطن المضي في نظام الدفاع الصاروخي وصفقات السلاح الروسية لإيران، إضافة إلى الأزمة التي نشبت بين البلدين الشهر الماضي عندما أمرت واشنطن بطرد دبلوماسيين روسيين وردت موسكو بالمثل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة