واشنطن تعيد نشر قواتها خارج سول   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

قوات أميركية أثناء تدريبات شمال سول (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق مع كوريا الجنوبية ينص على نقل مقر القوات الأميركية وجنودها البالغ عددهم ثمانية آلاف من سول إلى منطقة بيونغتيك الواقعة على بعد 80 كلم جنوب العاصمة بحلول أواخر عام 2008.

وقال بيان للبنتاغون إن القرار اتخذ خلال الأسبوع الماضي في واشنطن أثناء اجتماع ضم مندوبين من كلا الطرفين. مشيرا إلى أن القرار هو تنفيذ للالتزام الذي توصل إليه الرئيسان جورج بوش وروه مو هيون خلال قمتهما التي عقدت في مايو/أيار الماضي في واشنطن.

ويشكل وجود 37 ألف جندي أميركي في كوريا الجنوبية -في إطار تحالف يعود إلى نصف قرن منذ انتهاء الحرب الكورية عام 1953- مصدر احتكاك مع الشعب وغذى على مدى السنوات تنامي الشعور المعادي للأميركيين.

وكانت الولايات المتحدة قررت قبل أشهر إعادة نشر جنودها وإبعادهم عن سول وعن الحدود مع الشمال أيضا – التي يتمركز فيها 14 ألف جندي أميركي- لتأخذ في الاعتبار الرأي العام الكوري الجنوبي وتستفيد من تحديث قواتها لوضعها خارج مرمى نيران المدفعية الكورية الشمالية.

لكن البيان أوضح أن القرار النهائي حول الجدول الزمني لإعادة الانتشار هذه سيتخذه الرئيسان في موعد لاحق, على أن يأخذا في الاعتبار الوضع السياسي والاقتصادي والأمني في شبه الجزيرة الكورية وفي شمال شرقي آسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة