مسؤول أميركي يؤكد شن إسرائيل غارة على سوريا   
الأربعاء 1428/9/1 هـ - الموافق 12/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:57 (مكة المكرمة)، 23:57 (غرينتش)

إسرائيل تضع قواتها على أهبة الاستعداد على طول الحدود مع سوريا  (الفرنسية-أرشيف)

أكد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أن إسرائيل شنت غارة جوية داخل سوريا الأسبوع الماضي كان هدفها كما يبدو توجيه رسالة إلى دمشق كي لا تعيد تزويد حزب الله اللبناني بالسلاح.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه "لم تكن غارة كبيرة، كانت سريعة. لقد تعرضوا لنيران المضادات السورية وألقوا بذخائرهم وغادروا".

ولم يحدد المسؤول هدف الغارة التي جرت الخميس لكنه قال إن الجيش الأميركي يعتقد أن هدفها كان توجيه رسالة للسوريين.

وفي وقت سابق اليوم أفادت شبكة "سي أن أن" الأميركية نقلا عن مصادر عسكرية ومصادر في الحكومة الأميركية أن إسرائيل شنت غارة جوية نادرة داخل سوريا الأسبوع الماضي مستهدفة شحنة أسلحة.

يأتي ذلك في حين نقلت وكالة أسوشيتدبرس عن مسؤولين عسكريين إسرائيليين قولهم إن إسرائيل تبقي قواتها على أهبة الاستعداد بحدودها مع سوريا وسط ما وصفوه بادعاءات دمشق أن طائرة إسرائيلية اخترقت الأجواء السورية الأسبوع الماضي.

غير أن هؤلاء المسؤولين أضافوا أنه لا توجد إشارة حتى الآن عن أن سوريا تعد لحرب بعد "الحادث المزعوم".

وكانت سوريا قد أعلنت أن دفاعاتها الجوية أطلقت النيران على طائرات حربية إسرائيلية حلقت فوق شمال شرق البلاد في وقت مبكر من يوم الخميس، مشيرة إلى أنها تدرس الرد على الانتهاك الإسرائيلي لأجوائها.

وقد لزم المسؤولون الإسرائيليون الصمت حتى الآن حول هذه المسألة باستثناء وزير واحد علق على القضية عبر اتهامه سوريا الأحد بـ"تشجيع الإرهاب". وقال رافي إيتان وزير شؤون المتقاعدين إن "الذين يعتقدون أن سوريا مستعدة للجلوس إلى طاولة المفاوضات مخطئون".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة