كيري: نعارض حاليا سحب الثقة من العبادي   
السبت 2/7/1437 هـ - الموافق 9/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:54 (مكة المكرمة)، 12:54 (غرينتش)
قالت مصادر للجزيرة إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أبلغ المسؤولين العراقيين خلال زيارته بغداد أمس الجمعة أن واشنطن لا توافق حاليا على سحب الثقة من رئيس الوزراء حيدر العبادي، مؤكدا أن الأمر ليس شأنا عراقيا فقط.

وذكرت المصادر للجزيرة أن كيري أوضح أن عدم موافقة واشنطن على سحب الثقة من العبادي تستند إلى سببين: أولهما أن تغيير العبادي قد يؤثر سلبا على جهود التحالف الدولي في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

أما السبب الثاني فيتمثل في أن تغيير العبادي سيربك الجهود الدولية الساعية إلى مساعدة العراق اقتصاديا.

وتشير المصادر ذاتها إلى أن كيري أبلغ المسؤولين العراقيين أيضا بأن الإدارة الأميركية لا تتدخل في موضوع التغيير الوزاري، وأن هذا الشأن عراقي لا علاقه لهم به.

زيارة ومباحثات
وكان كيري وصل صباح أمس لبغداد في زيارة لم يعلن عنها من قبل، حيث أجرى مباحثات مع كبار المسؤولين العراقيين تتناول الحرب على تنظيم الدولة.

وفي أول زيارة له إلى العراق منذ عام 2014، أكد كيري أن استعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة "تأتي على رأس لائحة الأولويات".

وأشار كيري إلى أن العبادي لم يطلب من واشنطن قوات عسكرية إضافية، وأكد دعم الرئيس الأميركي ونائبه جو بايدن للعبادي، وقال إنه أبلغ رئيس الوزراء العراقي بأهمية تحقيق استقرار سياسي في البلاد حتى لا تتأثر العمليات العسكرية.

وجاءت زيارة جون كيري في وقت يواجه فيه رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أزمة سياسية واقتصادا منهارا وقتالا ضد تنظيم الدولة بهدف استرداد مناطق كان سيطر عليها من قبل، وقال العبادي إنه سيشكّل الحكومة المقبلة من خبراء ومستقلين بعيدا عن المحاصّة الطائفية.

وقدم العبادي في 31 مارس/آذار الماضي تشكيلة وزارية لحكومة تكنوقراط، تضم 16 وزيرا جديدا، باستثناء وزارتي الدفاع والداخلية للتصويت عليها، وحدد البرلمان عشرة أيام لدراسة ملفات المرشحين قبل التصويت عليهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة