زلزال هندوراس يثير الذعر بالجوار   
الخميس 3/6/1430 هـ - الموافق 28/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)

صورة أرشيفية لانهيار طريق قرب عاصمة هندوراس في أكتوبر/تشرين الأول الماضي (رويترز)

ضربت هزة أرضية قدرت قوتها بـ7.1 درجات على مقياس ريختر هندوراس الواقعة في أميركا الوسطى، وتسببت بمقتل شخص واحد على الأقل وإثارة الذعر في أوساط سكان هذا البلد وفي غواتيمالا وبليز المجاورتين.

وأوضح مركز الرصد الجيولوجي الأميركي أن الزلزال وقع على عمق 10 كيلومترات شمال شرق رواتان المعروفة باسم "سكوبا ديفرز"، وهي جزيرة تابعة لجزر لا باهيا الواقعة في البحر الكاريبي شمال شرق سواحل هندوراس.

وقال مسؤولو خدمة الطوارئ إن الزلزال أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في الجزيرة لكنه لم يؤد إلى حدوث أضرار كبيرة فيها.

من جهته قال نائب مدير لجنة الطوارئ الدائمة إن القتيل سقط في بينيدا ديلا ليما (200 كيلومتر شمال العاصمة تيغوسيغالبا) جراء انهيار منزله. وأشار إلى أن منزلا آخر في المنطقة ذاتها انهار أيضا.

وهندوراس بلد فقير يقطنه نحو سبعة ملايين نسمة ولا يوجد به سوى عدد قليل من البنايات المرتفعة وقطاع سياحي محدود.

"
قال نائب مدير لجنة الطوارئ الدائمة كارلوس غونزالس إن القتيل سقط في بينيدا ديلا ليما (200 كيلومتر شمال العاصمة تيغوسيغالبا) جراء انهيار منزله
"
ذعر وهروب
وفي بلدة سانتا باربرا شمال غرب هندوراس انهار عدد قليل من المنازل، وقالت الإذاعة الهندوراسية إن بعض الناس هرعوا إلى الشوارع وإن الكهرباء انقطعت عن بعض المناطق.

من جهته قال الناطق باسم وزارة الأمن هكتور ميغيا إن تقارير فورية لم ترد عن سقوط قتلى لكن الهزة أوقعت أجهزة الإذاعة والتلفزيون على الأرض في منازل بمدينة لا ليما التي تبعد نحو 160 كيلومترا عن العاصمة.

وفي العاصمة تيغوسيغالبا هرع المواطنون المذعورون إلى الشوارع حسبما أفادت الإذاعة الوطنية، فيما أشار مسؤول في الصليب الأحمر إلى أن التيار الكهربائي انقطع عن بعض الأحياء.

ودعا عمدة العاصمة ريكاردو ألفارز سكانها للالتزام الهدوء فيما أشارت بعض المصادر إلى انقطاع التيار الكهربائي وخطوك الاتصال والإنترنت في القسم الأكبر من البلاد.

غواتيمالا وبليز
"
في بليز قال مسؤولون إن السكان هرعوا إلى الشوارع وتحطم زجاج عدد كبير من المنازل كما انهرت خمسة منازل خشبية في ثلاث مدن
"
وقال مركز التحذير من موجات المد في المحيط الهادي إنه يجري مراقبة سواحل ثلاث من دول المنطقة هي هندوراس وغواتيمالا وجمهورية بليز تحسبا لوقوع موجات مد أو تسونامي.

وأشار بيان المركز إلى أن هذه الإمكانية واردة بالنسبة للسواحل الواقعة على بعد مائة كيلومتر من مركز الزلزال، وأن على المناطق الواقعة قرب مركز الزلزال الحذر من هذه الإمكانية.

وفي بليز قال مسؤولون إن السكان هرعوا إلى الشوارع وتحطم زجاج عدد كبير من المنازل كما انهرت خمسة منازل خشبية في ثلاث مدن.

وقال مصدر محلي إن التيار الكهربائي قطع على طول الطريق الموصل إلى الحدود مع المكسيك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة