البرادعي يطالب بدور أكبر للوكالة الذرية بنووي بيونغ يانغ   
الجمعة 1429/7/23 هـ - الموافق 25/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)
هيل يتحدث للصحفيين في فيينا عقب اجتماعه بالبرادعي (الفرنسية)

قال دبلوماسيون مقربون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الجمعة إن مدير الوكالة التابعة للأمم المتحدة محمد البرادعي يسعى للحصول على تفويض أقوى للوكالة في عملية التحقق من البرنامج النووي لكوريا الشمالية.  

وصرح مساعد وزير الخارجية الأميركية كريستوفر هيل عقب اجتماعه بالبرادعي اليوم في فيينا "علينا تحديد ما هو الدور الذي ستقوم به الوكالة الذرية".
 
وأكد هيل أن الوكالة الذرية "لديها الكثير من الخبرات في هذا الشأن، ونتطلع جميعا للاستفادة من هذه الخبرة"، مضيفا أن الوكالة يجب أن تكون مشاركة بأسلوب فعال.

وقال دبلوماسي غربي إن البرادعي يعتبر الوكالة هي الهيئة المختصة بعمليات التحقق المتعلقة بالشؤون النووية، ويطالب إما بالمشاركة الكاملة لمفتشي الوكالة أو الابتعاد عن الأمر تماما، وقال إن "البرادعي غير سعيد بالدور الاستشاري".
 
وقال دبلوماسي آخر إن البرادعي يتطلع لأن تلعب وكالته دورا أكثر وضوحا في عمليات التحقق من صدق بيانات كوريا الشمالية بشأن برامجها النووية.
 
وكانت بيونغ يانغ سلمت أواخر يونيو/ حزيران الماضي إعلانا يكشف الأنشطة والبرامج النووية لديها للدول الست المشاركة في المباحثات المتعلقة بنزع سلاح كوريا الشمالية النووي.
 
واتفقت الولايات المتحدة وروسيا والصين وكوريا الجنوبية واليابان مع كوريا الشمالية يوم 12 يوليو/ تموز الحالي على طبيعة إجراءات التحقق التي تتضمن القيام بزيارات للمنشآت النووية ومقابلة خبراء من كوريا الشمالية، إلا أنه لم يتم التوصل إلى التفاصيل المتعلقة بهذا الأمر بعد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة