مقتل ثلاثة مسلحين في هجوم على السفارة الأميركية بدمشق   
الثلاثاء 1427/8/18 هـ - الموافق 12/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:14 (مكة المكرمة)، 9:14 (غرينتش)

منطقة الروضة بدمشق يوجد بها مقار بعثات أجنبية وأجهزة أمنية(الفرنسية)

أعلن وزير الداخلية السوري بسام عبد المجيد مقتل ثلاثة مسلحين وجرح رابع في هجوم استهدفت صباح اليوم مقر السفارة الأميركية في دمشق. ووصف الوزير الهجوم بأنه عمل إرهابي وأكدت مصادر سورية مقتل جندي سوري على الأقل وعدم وقوع إصابات في صفوف الدبلوماسيين الأميركيين.

وقع الهجوم بحي المالكي بمنطقة الروضة حيث توجد مقار عدة سفارات أجنبية إضافة لمقار أمنية ومنازل لكبار المسؤولين السوريين.

وذكرت صحفية سورية للجزيرة أن مجموعة مسلحة هاجمت مقر السفارة بالقذائف الصاروخية والقنابل اليدوية وتبادلت إطلاق النار مع الحراس. وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المنطقة. وقال دبلوماسي غربي إن عدة قذائف هاون استهدفت السفارة تلتها عدة انفجارات.

وقد أغلقت قوات الأمن السورية المنطقة بالكامل وهرعت سيارات الإسعاف وسيارات أجهزت الأمن والاستخبارات.

من جانبها تحدثت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا عن إمكانية تورط الحكومة وأجهزة الأمن السورية في تدبير الهجوم. وأعرب المراقب العام للإخوان علي صدر الدين البيانوني في تصريح للجزيرة عن دهشته من تسلل مسلحين إلى منطقة يفترض أنها بأعلى مستويات التأمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة