إيتا تدعو لمحادثات سلام بإسبانيا   
الأحد 1430/11/28 هـ - الموافق 15/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 5:33 (مكة المكرمة)، 2:33 (غرينتش)
إيتا استمرت في تنفيذ عمليات مسلحة لمدة تزيد عن أربعين عاما (الفرنسية-أرشيف)

دعا الجناح السياسي لحركة إيتا الانفصالية في إقليم الباسك شمال إسبانيا أمس إلى إجراء محادثات بين مسلحي الحركة والحكومة الإسبانية.
 
وطالب هذا الجناح السياسي المعروف باسم باتاسونا، أن تتم تلك المحادثات استنادا إلى المبادئ المستخدمة في عملية السلام بإيرلندا الشمالية.
 
وقال باتاسونا في بيان "يجب إرساء عملية تفاوض بين إيتا والدولة الإسبانية تتعامل مع نفي الطابع العسكري عن البلاد إلى جانب الإفراج عن كل السجناء السياسيين".
 
وأوضح أنه يتعين إجراؤها في مناخ يغيب فيه العنف تماما في ظل مبادئ عملية السلام بإيرلندا الشمالية التي قادها السيناتور الأميركي جورج ميتشل.
 
ولم يحدد باتاسونا ما إذا كان لديه دعم صريح أو ضمني لإيتا في طرح مبادرته.
 
وبدأت آخر عملية سلام للباسك في مارس/آذار 2006، ولكنها توقفت فجأة قبل أن تمضي عاما واحدا بعد تفجير قنبلة في مطار مدريد خلف مقتل شخصين.
 
وقتل 825 شخصا منذ بدأت إيتا عملياتها المسلحة قبل 41 عاما، لكن التعاون الإسباني الفرنسي ضد المنظمة المصنفة في خانة الإرهاب أوروبيا وأميركيا أثمر اعتقال أربعة من كبار رموزها في أقل من عام، منهم خوردان مارتيتيجي الذي يعتقد أنه قائدها الأعلى.
 
وتراجعت إيتا منتصف العام 2007 عن هدنة استمرت 15 شهرا بسبب ما وصفته بانسداد محادثاتها مع الحكومة الإسبانية الاشتراكية التي قررت انتهاج خط أكثر تشددا معها بعد التفجير الذي استهدف مطار مدريد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة