الجامعة الإسلامية بغزة تكرم تشومسكي   
الأحد 1433/12/5 هـ - الموافق 21/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:19 (مكة المكرمة)، 20:19 (غرينتش)
تشومسكي لقي تكريما وحفاوة في أول زيارة لقطاع غزة (الجزيرة)

منحت الجامعة الإسلامية بغزة الأحد درجة الدكتوراه الفخرية للمفكر العالمي نعوم تشومسكي رسميا وبحضور مسؤولي الجامعة، وذلك في أعقاب زيارة يقوم بها تشومسكي للقطاع على رأس وفد يضم عشرة مفكرين غربيين، للمشاركة في مؤتمر علمي حول اللغويات والأدب تنظمه الجامعة.

وشكر تشومسكي أثناء الحفل الذي أقيم بالمناسبة الجامعة الإسلامية في غزة على تقديرها له ومنحه درجة الدكتوراه الفخرية، وقدر حفاوة الاستقبال الذي لقيه في الجامعة منذ لحظة دخوله قطاع غزة.

من جهته، قال رئيس مجلس أمناء الجامعة جمال الخضري إن منح تشومسكي هذه الدرجة تعبير عن عميق تقدير الجامعة لمواقفه الإنسانية النبيلة في مساندة الشعب الفلسطيني والتضامن معه.

وشكر الخضري تشومسكي على تقديره لحق الشعب الفلسطيني في العيش بحرية وسلام، وشدد على أن الشعب الفلسطيني يقدر كثيرا، بعلمائه ومفكريه وحقوقييه ونخبه، ما يقدمه مفكرو وفلاسفة وعلماء العالم لخدمة القضايا الإنسانية.

وكان تشومسكي قد وصل إلى غزة قبل عدة أيام على رأس وفد يضم عشرة مفكرين من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وكندا للمشاركة في مؤتمر علمي، قام على هامشه بجولة وإلقاء محاضرات انتقد فيها الحصار الإسرائيلي على غزة والسياسات الأميركية في المنطقة.

وألقى تشومسكي محاضرة في افتتاح المؤتمر أشاد فيها بالربيع العربي، وقال إنه أرعب حلفاء الولايات المتحدة، وحذر من أن القوى الغربية تعده تهديدا لسيطرتها وهيمنتها على أنظمة عربية كان وجودها يخدم استغلال الغرب لمواردها.

واعتبر تشومسكي أن تحسن الأوضاع في فلسطين والمنطقة رهن لما ستؤول إليه الأوضاع في مصر بعد الثورة، باعتبارها المحور الأهم، وقال إن الرئيس المصري محمد مرسي ربما يتمكن من استعادة دور مصر التقليدي في العالم العربي، مما يحدث تغيرا هاما في الوضع الفلسطيني، خاصة في قطاع غزة والمنطقة.

ويعرف تشومسكي على نطاق واسع ناشطا سياسيا، وبانتقاده للسياسة الخارجية للولايات المتحدة والحكومات الأخرى، ويصف نفسه بأنه اشتراكي تحرري، وكثيرا ما يعد منظرا رئيسيا للجناح اليساري في السياسة الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة