اعتقال المئات وسط تظاهرات غاضبة في الولايات المتحدة   
الجمعة 1424/1/18 هـ - الموافق 21/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
متظاهرون أميركيون أمام البيت الأبيض في واشنطن للتنديد بالحرب على العراق

اعتقلت السلطات الأمنية الأميركية أكثر من خمسمائة شخص في ولاية كاليفورنيا حيث شهدت سان فرانسيسكو تظاهرة ضخمة شارك فيها آلاف الغاضبين على الحرب التي شنتها الولايات المتحدة على العراق. وقالت منظمات وجمعيات أميركية مناهضة للحرب إن حوالي 300 تظاهرة ستخرج في وقت لاحق اليوم في الولايات المتحدة.

متظاهرة أميركية ترتدي القناع الواقي من الغازات السامة خلال تظاهرة في نيويورك ضد الحرب على العراق
وكشفت جمعية "موحدون من أجل السلام والعدالة" التي تضم عشرات الجمعيات السلمية على موقعها على الإنترنت لائحة طويلة من المبادرات والدعوات إلى التظاهر.
وقال طالب في جامعة بيركلي قيد نفسه بسلسلة مع 16 آخرين في أحد شوارع سان فرانسيسكو الرئيسية "يجب أن يعلم العالم أن هناك معارضة منظمة, ولو حدث هذا في كل مدينة لأعلنت الأحكام العرفية أو أوقفت الحرب".

ووقعت احتجاجات في مدن أخرى بمختلف أنحاء الولايات المتحدة. ففي واشنطن أغلق أكثر من مائة متظاهر جسر (كي بريدج) الذي يعد أحد الطرق الرئيسية بين فرجينيا وجورجتاون في واشنطن. وقال ضباط شرطة إن ثلاثة محتجين اعتقلوا هناك بينما تفرق الباقون بهدوء استجابة لطلب الشرطة. وفي وقت لاحق تجمع أكثر من مائة محتج وسط الأمطار المنهمرة في الشوارع القريبة من متنزه لافاييت قرب البيت الأبيض.

أما في نيويورك فقد خرج مئات الأشخاص في تظاهرة غاضبة في تايمز سكوير وسط مانهاتن للإعراب وسط ظروف جوية سيئة عن معارضتهم للحرب التي لا يمكن إيقافها على المدى القصير. وأقامت الشرطة التي انتشرت بأعداد كبيرة حواجز لاحتواء المتظاهرين على الأرصفة وعدم التسبب في إعاقة حركة المرور. ويتوقع أن تسير تظاهرات أخرى في نيويورك ولوس أنجلوس وسان فرانسيسكو وواشنطن وبوسطن وشيكاغو وميامي ودالاس وسان خوان في بويرتو ريكو.

العرب والعالم
تظاهرة ضخمة في باريس احتجاجا على الحرب
وفي نفس السياق شهدت العواصم العربية والأوروبية تظاهرات غضب شعبي عارمة احتجاجا على بدء الحرب. فإلى جانب مصر وسوريا والأراضي المحتلة, تظاهر مئات آلاف الأوروبين في الشوارع, وخاصة في اليونان وإيطاليا وألمانيا للتعبير عن غضبهم على الحرب التي قالوا إنها تفتقد إلى الشرعية الدولية.

ففي اليونان تظاهر نحو 150 ألف شخص في أثينا ضد الحرب, في حين تجمع عشرات آلاف الأشخاص في مناطق أخرى مثل سالونيك وجزيرة كريت وباتراس. وفي إيطاليا تظاهر عشرات الآلاف في روما وميلانو ونابولي وتوريو وبولونيا, مرددين "لا للحرب لا للقنابل".

أما في ألمانيا, فقد تظاهر حوالي خمسين ألفا من طلبة المدارس والجامعات في شوارع برلين احتجاجا على الهجوم الأميركي البريطاني على العراق. ولم يتمكن المتظاهرون الذين بدؤوا مسيرتهم في ساحة ألكسندر شرقي برلين وساروا حتى بوابة براندنبورغ من الوصول إلى سفارة الولايات المتحدة بسبب الإجراءات الأمنية. ودعا إلى التظاهرات تجمع "محور السلام" الذي يضم نقابات ومجموعات دينية ومنظمات يسارية.

تظاهرة طلابية حاشدة في بازل بسويسرا
وفي سويسرا خرج خمسة آلاف شخص في تظاهرة في جنيف وثلاثة آلاف في نيوشاتيل وآلاف آخرون في بازل. وفي الدانمارك تظاهر مئات الطلبة وأغلقوا الطرقات استعدادا لمسيرات أوسع, كما ستخرج مسيرات مماثلة في السويد وفنلندا والنرويج. وشهدت فيينا تظاهرة أمام السفارة الأميركية, ودعا التحالف ضد الحرب في العراق إلى حملة عصيان مدني. وفي إسبانيا دعت النقابات واللجان العمالية ومنظمات سلمية إلى تجمعات في عدد كبير من المدن.

وقد نكست إشبيلية الأعلام واقترحت على البلديات الإسبانية الأخرى أن تتخذ الإجراء نفسه. وفي لشبونة تنظم اليوم الجمعة أمسية احتجاج بدعوة من المعارضين للحرب أمام السفارة الأميركية أيضا. وفي فرنسا دعا التنسيق المعارض للحرب الذي يضم أكثر من مائة جمعية والأحزاب اليسارية والنقابات والطلاب إلى تجمع الجمعة أمام السفارة الأميركية في باريس التي فرضت عليها إجراءات أمنية مشددة وأغلقت أبوابها يومين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة