منظمة العفو تشجب إلغاء بلجيكا قانون جرائم الحرب   
الثلاثاء 1424/5/17 هـ - الموافق 15/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غي فيرهوفشتات (الفرنسية)
انتقدت منظمة العفو الدولية إلغاء رئيس الحكومة البلجيكية غي فيرهوفشتات قانون جرائم الحرب ووصفت قرار استبدال نص جديد محدود الصلاحيات مكانه بأنه صفعة في وجه الضحايا.

وقال مدير الفرع البلجيكي لمنظمة الدفاع عن حقوق الإنسان اليوم الاثنين إن "إلغاء قانون 1993 الخاص بقمع الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي الإنساني يشكل صفعة في وجه ضحايا جرائم الإبادة والجرائم ضد الإنسانية ومواطني العالم أجمع".

واعتبرت المنظمة أن "الحكومة باتخاذها هذا الموقف تتحالف مع الحركة التي تدفع بها السلطات الأميركية والهادفة عبر اتفاقات تفضي إلى الإفلات من العقاب إلى نسف أسس محكمة الجزاء الدولية ومكافحة الإفلات من العقاب بشكل عام".

وكان قانون الاختصاص العالمي يمنح المحاكم البلجيكية صلاحيات لمحاكمة مرتكبي جرائم حرب ومجازر إبادة وجرائم ضد الإنسانية بغض النظر عن المكان الذي ارتكبت فيه هذه الجرائم وجنسية المرتكبين المحتملين والضحايا.

وأعلن فيرهوفشتات أن حكومته الجديدة التي أدت اليمين الدستورية السبت قررت إلغاء القانون تحت ضغط الولايات المتحدة. وقال إن هذه الخطوة تهدف لمنع استغلال القانون الذي فتح الباب أمام إقامة دعاوى قضائية ضد الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة