التشيكية كفيتوفا تحرز لقب ويمبلدون للتنس   
السبت 1435/9/8 هـ - الموافق 5/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:40 (مكة المكرمة)، 19:40 (غرينتش)
أحرزت التشيكية بيترا كفيتوفا لقب فردي السيدات في بطولة ويمبلدون الإنجليزية لكرة المضرب (ثالث بطولات غراند سلام) بعد فوزها السبت في المباراة النهائية على الكندية يوجيني بوشار (6-3) و(6-0).
 
واللقب هو الأول لكفيتوفا (24 عاما) عام 2014، والثاني في البطولات الكبرى بعد تتويجها في ويمبلدون بالذات عام 2011، والـ12 في مسيرتها الاحترافية التي انطلقت عام 2006.

وخاضت كفيتوفا -التي تلعب باليد اليسرى- المباراة وهي تضع ضمادا كبيرا على فخذها اليمنى، وحققت فوزا ساحقا على الكندية بفضل إرسالاتها القوية وانقضاضها على إرسال منافستها.

وفي المقابل، بدت بوشار (20 عاما) -الأقل خبرة في مثل هذه البطولات- لقمة سائغة رغم بلوغها النهائي بقوة وعلى حساب بعض المصنفات أبرزهن الرومانية سيمونا هاليب، آخر ضحاياها في نصف النهائي.

الكندية بوشار لم تتمكن من الصمود أمام كفيتوفا (أسوشيتد برس)

مباراة قصيرة
وانتهت المباراة بعد 55 دقيقة فقط، ليكون هذا النهائي الأسرع منذ أن احتاجت التشيكية مارتينا نافراتيلوفا إلى 54 دقيقة فقط لتسحق الأميركية أندريا جاجر (6-0) و(6-3) عام 1983.

وصرحت كفيتوفا عقب المباراة "لقد كانت مباراة صعبة، ولكني كنت قوية من الناحية الذهنية.. كان لدي تكتيك جيد وضعه لي مدربي، وكانت لدي رغبة في الفوز باللقب مرة أخرى هنا".

أما بوشار -التي توجت بلقب البطولة على مستوى الناشئات منذ عامين- فقالت إن اليوم كان صعبا عليها، وأكدت أنها فخورة بما قدمته في هذه البطولة.

من جانب آخر، أحرزت الإيطاليتان سارا إيراني وروبرتا فينتشي المصنفتان بالمركز الثاني لقب زوجي السيدات في بطولة ويمبلدون بعد فوزهما بالمباراة النهائية السبت أيضا على الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش والمجرية تيميا بابوش (6-1) و(6-3).

ولقب ويمبلدون هو الوحيد الذي كان ينقص سجل الإيطاليتين المتوجتين في بطولات أستراليا المفتوحة عامي 2013 و2014، ورولان غاروس الفرنسية عام 2012، وفلاشينغ ميدوز الأميركية عام 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة