تفاؤل أميركي بقرب تشكيل محكمة الحريري الدولية   
السبت 1428/5/2 هـ - الموافق 19/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:30 (مكة المكرمة)، 7:30 (غرينتش)
أميركا وفرنسا وبريطانيا تدعم محكمة الحريري (الفرنسية-أرشيف)
قال مندوب الولايات المتحدة في الأمم المتحدة إن هناك تفاؤلا وقوة دفع كبيرة لتبنى مجلس الأمن الدولي مشروعا بهدف إنشاء محكمة دولية لمقاضاة قتلة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
 
وأكد زلماي خليل زاد في حديث مع وكالة أسوشيتد برس أن الأمر سيتم في القريب العاجل.
 
وقال خليل زاد إن مشروع القرار سيطرح للتصويت بطلب من "الحكومة الشرعية" اللبنانية برئاسة فؤاد السنيورة بعد فشل الأطراف السياسية اللبنانية التوصل إلى اتفاق بشأن المحكمة.
 
من جهته قال السفير الفرنسي في الأمم المتحدة جان مارك دي لا سابليير إنه يتوقع أن يتم إقرار النص من قبل الدول الخمس عشرة الأعضاء في المجلس "قبل نهاية الشهر الحالي".
 
وعقد سفراء الدول الدائمة العضوية في المجلس اجتماعا مغلقا الخميس لإجراء  مناقشة أولى للنص الذي نقل إلى الدول العشر الأخرى غير الدائمة العضوية.
 
وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وزعت الخميس أيضا مشروع قرار يهدف إلى المساعدة على إنشاء محكمة ذات طابع  دولي لمحاكمة المتهمين بقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
 
السنيورة دعا مجلس الأمن لإصدار مشروع بالمحكمة (رويترز-أرشيف)
المشروع
وينص مشروع القرار -الذي يستند إلى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة- على أن المجلس "يقرر" أن ترتيبات الاتفاق بين الأمم المتحدة ولبنان بشأن تشكيل المحكمة "تدخل حيز التنفيذ فور اعتماد هذا القرار".
 
ويدعو النص إلى "اتخاذ الخطوات والإجراءات اللازمة لإقامة المحكمة، بالتنسيق -عند اللازم- مع الحكومة اللبنانية، لإقامة المحكمة بسرعة وإطلاع مجلس الأمن الدولي على التطورات كل تسعين يوما".

وقد اقترحت قبرص وإيطاليا وهولندا لاستضافة المحكمة المقبلة، واغتيل الحريري مع 22 شخصا آخرين في عملية تفجير ضخمة في فبراير/شباط 2005 في بيروت قبل انسحاب الجيش السوري من لبنان.
 
ولكن إقرار مشروع القرار -الذي صاغته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا- مرتبط إلى حد كبير بموقف روسيا التي تتمتع بحق النقض في مجلس الأمن والحليفة التقليدية  لسوريا.
 
ووجه السنيورة الاثنين رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون طلب فيها أن يتخذ مجلس الأمن "قرارا ملزما" يفضي إلى إنشاء المحكمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة