العراق يحتج رسميا لإيران بشأن البئر   
الجمعة 1431/1/16 هـ - الموافق 1/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:56 (مكة المكرمة)، 0:56 (غرينتش)
عراقيون على بعد 350 مترا من معسكر للقوات الإيرانية بمنطقة الفكة (الفرنسية)
 
قال وكيل الخارجية العراقية إن بلده سلم القائم بالأعمال الإيراني مذكرة احتجاج حول عدم انسحاب القوات الإيرانية من الحقل النفطي رقم 4 بمنطقة الفكة.
 
وطالب محمد الحاج حمود الجانب الإيراني بالإسراع في الانسحاب من المنطقة كي تعود العلاقات الطيبة بين البلدين، بالإضافة إلى تفعيل أعمال اللجان الفنية حول ترسيم الحدود.
 
وكانت قوة عسكرية إيرانية توغلت يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول إلى داخل الشريط الحدودي العراقي بمحافظة ميسان جنوب العراق، وفرضت سيطرتها على البئر رقم 4 بحقل الفكة النفطي وقامت بإنزال العلم العراقي منه ورفعت الإيراني بدلا منه.
 
وبعد ذلك بأيام قال مسؤول عراقي إن إيران انسحبت جزئيا من البئر 4 بمنطقة الفكة لكن قواتها بقيت داخل الأراضي العراقية، وذلك بعد ساعات من اتفاق البلدين على تشكيل لجنة مشتركة لحل المسألة دبلوماسيا، بما في ذلك اتخاذ التدابير اللازمة لتطبيق الاتفاقيات ذات الصلة بترسيم الحدود.
 
وأكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أمام البرلمان الأسبوع الماضي أن القوات الإيرانية مازالت داخل الأراضي العراقية.
 
وفي المقابل صرح السفير الإيراني بالعراق حسن كاظمي قمي في مؤتمر صحفي بمبنى السفارة بأن لدى بلاده مخفرا حدوديا منذ سنوات عدة لا يبعد سوى مائة مترعن البئر رقم 4 بحقل الفكة، معتبرا أن وجود قوات إيرانية بالقرب من الحقل المذكور أمر طبيعي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة