السلطات الكينية تشن حملة على المخالفين   
الأحد 1424/7/5 هـ - الموافق 31/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعتقلت الشرطة الكينية 500 شخص على الأقل خلال عملية واسعة النطاق نفذتها في مومباسا على ساحل المحيط الهندي.

وقال مسؤول في الشرطة إن الاعتقالات تمت بتهمة ارتكاب جنح عدة، وأكد أن معظم المعتقلين غير مسجلين كمواطنين كينيين. وتابع أن عدم توفر أوراق ثبوتية وطنية مع هؤلاء الأشخاص يعني أنهم بوضع غير قانوني في كينيا.

وأوضح أن معظم المعتقلين يتحدرون على ما يبدو من دول من القرن الأفريقي وعلى الأخص الصومال وإثيوبيا. وكان العديد من الصوماليين قد لجؤوا إلى كينيا بعد سقوط نظام محمد سياد بري عام 1991.

من جهة أخرى أعلن وزير الأمن الوطني كريس مورونغارو أن المحققين يبحثون عن أدلة موثوق بها يمكن أن تقودهم إلى فضل عبد الله محمد من مواطني جزر القمر، وهو مطلوب لدى مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (إف. بي. آي) في إطار الهجومين اللذين استهدفا في 7 أغسطس/آب 1998 السفارتين الأميركيتين في نيروبي ودار السلام.

وكان قد ألقي القبض على فضل عبد الله بمقهى إنترنت في مومباسا، غير أنه تمكن من الفرار بعد أن قام زميله فيصل علي الذي كان برفقته بتفجير قنبلة يدوية أدت لمقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين بجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة