العرب يختلفون فيما الحرب على الأبواب   
الأربعاء 1423/12/17 هـ - الموافق 19/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبرزت الصحف العربية الصادرة اليوم في معظمها خلفيات جديدة في الخلافات التي شهدها اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة السبت الماضي, وأشارت القدس العربي إلى عمق الخلافات الكويتية في هذا الشأن, بينما تناولت الشرق الأوسط استشهاد ستة من قادة حماس في حادث طائرة شراعية مفخخة.

زيارة مرفوضة

رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري أجرى اتصالاً هاتفياً مع وزير الخارجية الكويتي صباح الأحمد مبديا رغبته في زيارة الكويت, لكن صباح اعتذر عن استقباله لارتباطه بغداء لأبناء الأسرة الحاكمة

الرأي العام الكويتية

صحيفة القدس العربي نقلت عن مصادر دبلوماسية عربية في لندن أن الغموض أصبح يكتنف القمة العربية المقبلة, وأكدت أن هناك معارضة كويتية وسعودية لعقد القمة أصلا, وهو ما أدى إلى إفشال المشاورات الوزارية بشأن الموعد الذي اقترحته مصر في السابع والعشرين من الشهر الحالي, ولا تستبعد المصادر تقاطع موعد القمة المقترح مع معلومات عن تاريخ الهجوم الأميركي على العراق الذي قد لا يتأخر كثيرا عن الأسبوع الأول من مارس/ آذار القادم.

وفي نفس الموضوع تقول صحيفة الرأي العام الكويتية أن رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري أجرى اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية الكويتي صباح الأحمد مبديا رغبته في زيارة الكويت اليوم, لكن الشيخ صباح اعتذر عن استقبال الحريري لارتباطه بغداء لأبناء الأسرة الحاكمة, بحسب ما تذكر الصحيفة التي تشير أيضا إلى إلغاء الزيارة التي كان من المقرر أن يقوم بها إلى لبنان وزير المواصلات الكويتي أحمد العبد الله.

وتنقل الصحيفة عن وزير الخارجية الكويتي قوله إن هذه الصدمة محصورة في موقف شخصي من وزير الخارجية اللبناني ولا يمكن أن نعكسه على شعب, بل إذا كنا نتضامن مع الشعب العراقي ونبرئه من سلوك قيادته, فهل سنحمل الشعب اللبناني تصرفا قد يكون لا يمثلهم.

وفي شأن عربي أخر ذكرت صحيفة السفير اللبنانية أن سورية قررت إعادة انتشار قواتها في منطقة الشمال اللبنانية في عملية ستستغرق خمسة أيام في ظل تنسيق عملياتي مع قيادة الجيش اللبناني. وستشمل عملية إعادة الانتشار نحو ثلاثة آلاف وخمسمائة ضابط وجندي سوري سيعودون إلى الأراضي السورية لتحل محلهم قوات تابعة للجيش اللبناني.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لبنانية مقربة من سورية قولها إن هذه الخطوة تساهم أكثر في الانفراج السياسي الداخلي وتعكس ثقة متزايدة من جانب سورية بقدرات القوى الأمنية اللبنانية ومحاولة إسقاط هواجس فريق يعتقد أن سورية تريد البقاء في لبنان إلى الأبد.

ولفتت هذه المصادر حسب الصحيفة إلى أن دمشق تأخذ بعين الاعتبار عناصر سياسية لبنانية منها أن الأجواء الضاغطة على ملف العلاقات اللبنانية السورية تراجعت كثيرا والكل ينتبه إلى أن الحملات المركزة توقفت لتحل محلها أجواء إيجابية مصدرها الوسط المسيحي القريب من البطريرك الماروني نصر الله صفير ومن أركان في لقاء قرنة شهوان المعارض.

عودة مشروطة
ذكرت صحيفة القدس العربي أن الحركة الإسلامية للإصلاح السعودية المعارضة في لندن رفضت دعوة وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز لعودة مشروطة للسعودية.

وقالت الحركة في بيان لها إن عودة الحركة للبلاد ستكون مشروطة بتحقيق عدد من الأمور, منها أن يكون المتحدث مخولا من أكبر جهة في البلاد أي أن تأتي الدعوة من الملك مباشرة, والشرط الثاني أن يكون الموضوع المطروح برنامج الحركة السياسي وليس قضايا شخصية.

وتضيف الصحيفة أن رئيس الحركة سعد الفقيه قال في تصريح لها إن تصريحات الأمير نايف لمحت إلى المعارضة تلميحا في محاولة لإنكار وجودها, إلا أنه قال إن الحركة تتلقى سنويا دعوات واتصالات من الحكومة السعودية للعودة أو الحوار.

عملية الطائرة

تم شراء الطائرة من أشخاص داخل الخط الأخضر وأن كتائب القسام كانت تخطط لعملية نوعية داخل إسرائيل, وتبين لاحقا أن الجزء الذي وصلهم منها كان عبارة عن جسم متفجر وفي الغالب أن العملاء لعبوا دورا كبيرا في هذه العملية

الشرق الأوسط

نشرت صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر في لندن تأكيدات لعبد العزيز الرنتيسي أحد كبار قادة حركة حماس في قطاع غزة, كشف فيها المزيد من المعلومات والتفاصيل عن الطائرة الصغيرة التي فجرت وقتلت ستة من كبار كوادر جناحها العسكري كتائب عز الدين القسام.

وقال الرنتيسي للصحيفة إنه تم شراء الطائرة من أشخاص داخل الخط الأخضر وأن كتائب القسام كانت تخطط لعملية نوعية داخل إسرائيل, وتبين لاحقا أن الجزء الذي وصلهم منها كان عبارة عن جسم متفجر وفي الغالب أن العملاء لعبوا دورا كبيرا في هذه العملية.

وأفادت مصادر فلسطينية مطلعة بأن انفجارها جاء متزامنا مع مكالمة هاتفية أجراها أعضاء القسام مع الشخص الذي أرسل إليهم بعض أجزائها أثناء محاولة تركيبها.

وفي موضوع آخر أشارت الصحيفة نقلا عن مصادر أصولية في لندن أن أبو قتادة المتهم بأنه الزعيم الروحي لتنظيم القاعدة في أوروبا نقل من سجن بيل مارش إلى سجن آخر بالقرب من مطار جاتويك قبل عدة أيام.

وتم نقل أبو قتادة بعد أن رأت إدارة السجن التفاف الأصوليين المحتجزين في الوحدة شديدة الحراسة حوله, ويحتجز الأصوليون في سجن بيل مارش مع أعتى المجرمين من تجار المخدرات وعناصر الجيش الجمهوري الإيرلندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة