الأمن المصري يفض بالقوة مظاهرات رافضة للانقلاب   
الجمعة 10/7/1435 هـ - الموافق 9/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:45 (مكة المكرمة)، 13:45 (غرينتش)
شهدت عدة محافظات مصرية خروج مظاهرات مناهضة للانقلاب العسكري. وقد أطلقت قوات الأمن المصرية خرطوشا وقنابل الغاز المدمع على طلاب مدينة الأزهر الجامعية.
 
وكان طلاب المدينة قد نظموا عقب صلاة الجمعة مظاهرة مناوئة للانقلاب تنديدا بما سموه حكم العسكر ومطالبة بالإفراج عن المعتقلين من مؤيدي الشرعية، كما تعالت هتافاتهم الرافضة للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها الشهر الجاري.
 
وفي حي المهندسين في محافظة الجيزة خرجت مظاهرات رافضة للانقلاب، وردد المتظاهرون الذين رفعوا شعارات رابعة هتافات مناهضة للانقلاب، وطالبوا بإسقاط ما وصفوه بحكم العسكر. كما تعهدوا بمواصلة تحركاتهم حتى تحقيق مطالبهم.
 
وفي محافظة الشرقية نظم محتجون مسيرات جابت عددا من المناطق، ورفع المشاركون فيها شعارات رابعة وصور الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.
 
وفي محافظة المنيا بصعيد مصر خرجت مظاهرات رافضة للانقلاب في مناطق عدة، وردد المشاركون في التحركات هتافات منددة بما وصفوه بحكم العسكر، كما طالبوا بعودة الشرعية. 
يأتي ذلك استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية في مصر إلى التظاهر اليوم الجمعة، فيما خرجت مسيرات ليلية أمس لرافضي الانقلاب في محافظة الإسكندرية.

وقال التحالف في بيان له إنه "وهو يتابع الحراك السياسي المقاوم ويدرس المبادرات الإيجابية لاستعادة ثورة 25 يناير ومسارها الديمقراطي، يدعو جموع الشعب المصري إلى نقلة نوعية في الحراك الثوري في مستهل أسبوع جديد تحت شعار: باطل ما يحكمش".

وأضاف أن "الحراك الثوري المتواصل أشعل الانقلابيين وجدية مقاطعتكم وتجذرها المتزايد أفقدهم عقلهم، فطوروا الحراك في أسبوعه الثاني عبر خبراتكم المتراكمة في اللاعنف والإبداع الثوري السلمي".

وكانت مسيرات ليلية لرافضي الانقلاب خرجت في محافظة الإسكندرية أمس، ندد المشاركون فيها بارتفاع الأسعار وما سموه فشل السلطة الحالية في إدارة شؤون البلاد.

كما ردد المتظاهرون شعارات مناهضة للانقلاب العسكري ومؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي.

ورفع المحتجون لافتات تحمل شعار رابعة العدوية وصوراً للمعتقلين، وأكدوا أنهم مستمرون في تحركاتهم حتى إسقاط الانقلاب وعودة المسار الديمقراطي.

وكانت مظاهرات خرجت في عدة محافظات مصرية أواخر الأسبوع الماضي ضمن ما أطلق عليه الموجة الثورية الثالثة لعام 2014، تحت عنوان "زواج أميركا من مصر باطل".

وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح المعتقلين ورفعوا شعار رابعة ورددوا هتافات تندد بترشح عبد الفتاح السيسي للرئاسة، كما طالبوا بمحاكمة المتسببين في قتل المتظاهرين السلميين منذ ثورة يناير.

كما طالب المتظاهرون بإطلاق سراح المعتقلين ووقف الانتهاكات داخل السجون ونددوا بما وصفوه تسييس القضاء المصري، وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، وعودة المسار الديمقراطي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة