روسيا تعزز قاعدتها في أرمينيا بمقاتلات حديثة   
السبت 1437/5/12 هـ - الموافق 20/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:16 (مكة المكرمة)، 12:16 (غرينتش)
أرسلت روسيا مقاتلات حديثة إلى قاعدتها العسكرية في أرمينيا ضمن خطط تعزيز وجودها العسكري، وذلك في وقت تزداد فيه المخاوف من مواجهة مع تركيا التي أعلنت أنها قد تنفذ عملية برية في سوريا ضمن التحالف الدولي.

ونقلت وكالة رويترز عن وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن روسيا عززت قاعدتها العسكرية في أرمينيا بمقاتلات من الجيل الرابع ومروحية حديثة.

وأوضحت الوكالة أن أربع طائرات من طراز ميغ29 ومروحية من طراز "أم8 أم تي" ستعمل في القاعدة القريبة من العاصمة يريفان، على أن تجري هذه الطائرات الشهر المقبل عمليات تحليق تجريبية.

ولروسيا قواعد عسكرية في الدول المجاورة لها الأعضاء بالاتحاد السوفياتي السابق -مثل قيرغيزستان وأرمينيا- والتي هي أعضاء بالاتحاد الاقتصادي يوروآسيان (آسيوي أوروبي) الذي ينظر إليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كأساس لكتلة جيوسياسية جديدة.

ولدى روسيا أيضا قاعدة بحرية في طرطوس بسوريا أصبحت تجتذب اهتمام العالم مؤخرا في وقت تقوم فيه موسكو بزيادة وجودها العسكري هناك، الأمر الذي ينظر إليه كثيرون على أنه سعي لزيادة نفوذها بمنطقة الشرق الأوسط.

وتأتي هذه التعزيزات في أرمينيا التي تقع على الحدود التركية، وسط مخاوف من نشوب حرب بين موسكو وأنقرة بسبب الأزمة السورية كما جاء على لسان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند .

يشار إلى أن تركيا تقصف منذ أيام مواقع للأكراد في شمال سوريا، وتعتبر سيطرتهم على المناطق الحدودية معها خطا أحمر، ولا سيما أنها تصنف الحزب الوطني الديمقراطي الكردي في سوريا -الذي تدعمه روسيا والنظام السوري- بأنه "منظمة إرهابية"، وتتهمه بارتكاب تطهير عرقي في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة