باكستان تجرب صاروخا يحمل رأسا نوويا   
الثلاثاء 1425/1/18 هـ - الموافق 9/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صاروخ شاهين الأحدث في سلسلة التجارب الباكستانية (أرشيف-رويترز)
أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد نقلا عن الناطق العسكري الباكستاني بأن بلاده أجرت اليوم تجربة على صاروخ قادر على حمل رأس نووي ويصل مداه إلى 2000 كلم.

ويتجاوز مدى هذا الصاروخ المعروف باسم "شاهين-2" مدى الصاروخ غوري البالغ 1500 كلم والذي كان في السابق الصاروخ الأبعد مدى لباكستان.

ويأتي اختبار الصاروخ الجديد بعد أن توصلت إسرائيل الأسبوع الماضي لاتفاق على بيع نظام الرادار المحمول جوا "فالكون" للهند رغم تحسن العلاقات بين إسلام آباد ونيودلهي في الآونة الأخيرة.

ويمكن لنظام "فالكون" رصد الطائرات على بعد مئات الكيلومترات، كما يمكنه اعتراض الاتصالات اللاسلكية ويضع أجزاء كبيرة من باكستان من بينها منطقة كشمير المتنازع عليها تحت رقابة هندية.

لكن الخلافات بشأن الأسلحة لم توقف ذوبانا للجليد في العلاقات بين البلدين أدى إلى استئناف روابط النقل الجوي ورحلات الحافلات والقطارات. ومن المقرر أن يبدأ البلدان محادثات سلام في غضون الأشهر القليلة القادمة تتناول جميع المسائل محل النزاع بينهما بما في ذلك قضية كشمير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة