قائد قوات دفاع جنوب السودان يرفض تسريح قواته   
الأحد 1426/3/16 هـ - الموافق 24/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:22 (مكة المكرمة)، 20:22 (غرينتش)

 ماتيب طالب بتكوين جيش يمثل كل الفصائل بالجنوب السوداني (الجزيرة)

رفض اللواء فاولينو ماتيب قائد قوات دفاع جنوب السودان المكونة من عدد من الفصائل العسكرية الجنوبية تسريح قواته البالغ عددها خمسين ألف جندي.

وقال ماتيب إن قواته غير ملزمة بما جاء في اتفاقية السلام بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان، إذا لم يتم إشراكها في الترتيبات الأمنية التي تقصر نشر القوات بالجنوب على الطرفين.

من جانبه أكد الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان جيمس واني أن مؤتمر الحوار الجنوبي الجنوبي الذي عقد بنيروبي نجح في تحقيق المصالحة الوطنية والوفاق بين كل القوى السياسية لجنوب السودان خصوصا بشأن المليشيات المسلحة في الجنوب.

وأوضح واني أن المؤتمر طالب بضرورة إجراء مفاوضات مباشرة بين هذه المليشيات والحركة الشعبية حتى يتم استيعاب هذه القوى في صفوف الجيش الشعبي وتوحيد هذه القوات للابتعاد عن شبح الحرب الأهلية في الجنوب.

ولكن القيادي في المنبر الديمقراطي لجنوب السودان بونا ملوال أكد أن الاجتماع لم يتجاوز الشعارات العامة وفشل في التوصل إلى آلية واضحة للتنفيذ، مشيرا 'إلى أن عدم مشاركة قادة الفصائل المسلحة في المؤتمر كان أحد أكبر الإخفاقات".

وأكد ملوال أنهم لا يعارضون الحركة الشعبية وقيادتها كما يبدو للجميع ولكنهم يعارضون احتكار جون قرنق -زعيم الحركة- وجماعته لكل السلطة في جنوب السودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة