عباس يتهم إسرائيل بالسعي للنيل منه   
الأحد 1433/10/9 هـ - الموافق 26/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:56 (مكة المكرمة)، 13:56 (غرينتش)
عباس طالب إسرائيل بإعادة النظر في سياستها تجاه الفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)

اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأحد إسرائيل، من دون أن يسميها، بالسعي إلى النيل منه كما حصل مع الرئيس الراحل ياسر عرفات.

واعتبر عباس -خلال افتتاحه مهرجانا للتعليم يحمل اسم عرفات في رام الله- أن التصريحات التي أطلقها وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ضده "تحاول أن تنال منا كما نالت من الشهيد عرفات" الذي توفي في ظروف غامضة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2005.

وقال عباس إن اتهام ليبرمان له بأنه يشن حربا دبلوماسية وقانونية على إسرائيل "ابتداع طريف لا ندري إذا وجد مثله بالقاموس العلمي والقاموس السياسي".

ورد قائلا: "نحن نقول لهم متمسكون بثوابتنا، متمسكون بحقوقنا، ولن نتنازل عنها أبدا مهما كانت الضغوط والعالم كله يقف معنا، وهناك 133 دولة تعترف بنا رسميا وباقي الدول الأخرى لها تمثيل لدينا بمستويات مختلفة".

وأضاف "لا نشن حروبا لا قانونية ولا دبلوماسية وإنما عليهم (يعني الإسرائيليين) أن يعيدوا النظر في سياساتهم. الاحتلال لن يبقى ولن يدوم إلى الأبد".

وكان ليبرمان قد وجه انتقادات حادة إلى عباس مؤخرا اتهمه فيها بممارسة الإرهاب السياسي، ودعا إلى فرض إجراء انتخابات فلسطينية عامة لاستبداله، باعتباره عقبة أمام السلام.

وواصل ليبرمان حملته ضد عباس، معتبرا حكمه "ليس شرعيا" وفق مقابلة أجرتها معه صحيفة هآرتس ونشرتها الأحد.

وقال ليبرمان إن على الحكومة الإسرائيلية أن تتخذ قرارا يوجه إنذارا إلى عباس يقضي بأنه إذا لم يعد إلى طاولة المفاوضات، وواصل المضي قدما في الخطوة الأحادية الجانب في الأمم المتحدة للاعتراف بدولة فلسطينية، فستكفّ إسرائيل عن أن ترى فيه شريكا شرعيا في الاتصالات السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة