اعتصام بالضفة تضامنا مع الأسرى المضربين   
الخميس 1433/4/29 هـ - الموافق 22/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)
اعتصام أمام سجن عوفر للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام والذين ارتفع عددهم إلى 25 (الجزيرة)
عوض الرجوب-رام الله     

نظم عشرات الفلسطينيين اعتصاما أمام سجن عوفر الإسرائيلي، غرب مدينة رام الله بالضفة الغربية، رفضا لسياسة الاعتقال الإداري وتضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام خاصة الأسيرة هناء الشلبي التي دخلت اليوم الـ36 بإضرابها عن الطعام، وكذلك الأسير كفاح حطاب الذي يدخل يومه الـ25.

وردد المشاركون بالاعتصام الذي دعت إليه الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين هتافات تندد بالاحتلال وسياسة الاعتقال الإداري بحق الأسرى الفلسطينيين.

وفي نهاية الاعتصام اندلعت مواجهات محدودة بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال، واستخدمت خلالها الأخيرة القنابل المدمعة في تفريقهم.

في سياق متصل، دعا نادي الأسير الفلسطيني إلى التضامن مع أسير رابع تجاوز اليوم العشرين بإضرابه عن الطعام، وهو بلال ذياب المضرب عن الطعام منذ 22 يوما على التوالي.

وأوضح بيان صادر عن نادي الأسير أن ذياب (26عاما) اعتقل للمرة الثالثة، وأمضى ما مجموعه 92 شهرا بسجون الاحتلال، آخرها فترة الاعتقال الإداري التي يمضيها الآن، الأمر الذي دفعه لإعلان الإضراب عن الطعام.

وأفاد البيان أن ذياب ممنوع من لقاء محاميه، ووضعه الصحي يزداد سوءا، بينما تصر إدارة السجون على إساءة معاملته رغم إضرابه عن الطعام.

مواجهات محدودة اندلعت يين الفلسطينيين وجنود الاحتلال نهاية الاعتصام (الجزيرة)

اتساع التضامن
وفي بيان منفصل، أكد نادي الأسير أن أسيرا خامسا يدعى رامي فودة (30 عاما) من مدينة طولكرم مستمر بإضرابه التضامني مع الأسيرة هناء الشلبي لليوم الـ20 على التوالي، موضحا أنه محكوم بالسجن 15 عاما وهو يقبع الآن في سجن مجدو الإسرائيلي ويعاني من تدهور حالته الصحية.

إلى ذلك بيّن تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، أن عدد الأسرى المضربين عن الطعام ارتفع إلى 25 أسيرا، موضحا أنهم ينقسمون إلى ثلاث فئات: إضراب ضد الاعتقال الإداري وتتصدره الأسيرة هناء الشلبي، وإضراب تضامني مع هناء والأسرى الإداريين، وإضراب للاعتراف بالأسرى كأسرى حرب ومقاتلي حرية.

وأشار التقرير إلى أن الأسير محمد التاج (44 عاما) من محافظة طوباس ومحكوم بالسجن 18 عاما، انضم إلى الأسير كفاح حطاب الذي يطالب باعتباره أسير حرب، ودخل يومه السادس بالإضراب، موضحا أن الأسيرين يرفضان ارتداء زي إدارة السجون والوقوف على العدد والخروج لمقابلة المحامين والزيارات بهذا الزي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة