مقتل 13 على يد مسلحين جنوب العاصمة الجزائرية   
الجمعة 1426/2/28 هـ - الموافق 8/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:45 (مكة المكرمة)، 17:45 (غرينتش)

 المجزرة الجديدة أعقبت خطابا لبوتفليقة تحدث فيه عن استتباب الأمن (الفرنسية)
ذكرت مصادر أمنية أن مسلحين اغتالوا مساء أمس الخميس 13 شخصا عند حاجز أقاموه على بعد 30 كلم إلى الجنوب من العاصمة الجزائرية.

وأكدت المصادر أن المسلحين أقاموا حاجزا على الطريق رقم 8 التي تصل بلدتي الأربعاء وتابلاط في ولاية المدية (80 كلم جنوب العاصمة) ورصدوا أربع سيارات وشاحنة وأطلقوا عليها النار.

وأضافت المصادر أن المهاجمين أضرموا النار بعد ذلك في السيارات والشاحنة حيث عثر على عشر جثث متفحمة بالإضافة إلى جريح.

وجاءت الجزرة بعد وقت قصير من خطاب ألقاه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أكد فيه أن الأمن استتب بشكل واسع في مختلف أنحاء البلاد بفضل "تضحيات" قوات الأمن وفي مقدمتها الجيش.

وقتل منذ مطلع مارس/آذار الماضي نحو 50 شخصا بينهم 15 من قوات الأمن في أعمال عنف نسبت إلى الجماعات المسلحة حسب تعداد يستند إلى حصيلة رسمية وصحفية.

وكان الرئيس الجزائري أعلن في نهاية فبراير/شباط الماضي أن العنف المسلح أوقع خلال السنوات العشر الماضية 150 ألف قتيل وخسائر تقدر بنحو 30 مليار دولار في البنى التحتية الاقتصادية والاجتماعية في الجزائر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة