مصرع طالب في اشتباكات مع الشرطة بأديس أبابا   
الثلاثاء 23/1/1422 هـ - الموافق 17/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي طالب جامعي إثيوبي مصرعه في اشتباكات مع الشرطة بأديس أبابا، في وقت اشتبكت فيه قوات مكافحة الشغب مع تلاميذ مدارس تظاهروا تضامنا مع إضراب أعلنه طلاب الجامعات.

فقد أعلنت إذاعة أديس أبابا وفاة طالب جامعي غير أنها لم تعط أي تفاصيل عن ظروف مقتله، واكتفت بالقول إن الطالب (سيمي تيرفي) يدرس بكلية مدينة ميكيلي وقدم إلى العاصمة للمشاركة في المظاهرات الطلابية. ومن جهتهم قال الطلاب إنهم ينتظرون معلومات كاملة عن حادث مقتل زميلهم.

في هذه الأثناء قال شهود إن ثلاثة تلاميذ على الأقل جرحوا في اشتباكات مع قوات شرطة مكافحة الشغب، ونقلوا من موقع الأحداث لإسعافهم، كما اعتقل العديد منهم، بينما هرعت سيارات الإطفاء إلى الموقع.

وأغلقت الطرقات المؤدية إلى مبنى كلية العلوم الجامعية بمقاطعة أرات كيلو حيث مقر وزارة التعليم الإثيوبية، وحطم التلاميذ بعض نوافذ المباني المجاورة من بينها بعض نوافذ الوزارة، ورموا الشرطة بالحجارة وأضرموا النار في الطرقات، وأدت أعمال العنف إلى تعطل حركة المرور.

وكانت السلطات التعليمية المختصة قد دعت طلاب جامعة أديس أبابا الذين قاطعوا فصول الدراسة دعما لمطالبهم الأكاديمية والسياسية للعودة إلى قاعاتهم قبل ظهر اليوم أو يفصلوا من الجامعة.

وكان نحو خمسين طالبا إثيوبيا أصيبوا بجروح عندما اقتحمت قوات الشرطة حرم جامعة أديس أبابا الخميس الماضي لإخماد احتجاجات طلابية ردا على إجراءات اتخذتها إدارة الجامعة بحق المجلس الطلابي ورفضها الاعتراف به.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة