البابا يبدأ زيارة مثيرة لبريطانيا   
الخميس 1431/10/8 هـ - الموافق 16/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:06 (مكة المكرمة)، 11:06 (غرينتش)
 البابا استهل زيارته بلقاء الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب (الفرنسية)
 
بدأ بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر أول زيارة دولة لبريطانيا اليوم تستمر أربعة أيام. وقد أثارت هذه الزيارة لبلد يتبع غالبية سكانه الكنيسة الأنجليكانية المنشقة عن الكاثوليكية جدلا واسعا، حيث سيستقبل البابا بمظاهرات منددة بسبب قضية اعتداء قساوسة على أطفال، وتكاليف الزيارة الباهظة على دافعي الضرائب البريطانيين.
 
ووصل بنديكت السادس عشر إلى مدينة أدنبره في أسكتلندا، حيث كان في استقباله في المطار دوق أدنبره وزوج الملكة الأمير فيليب. واستهل البابا أول نشاطاته بلقاء الملكة إليزابيث الثانية التي تعتبر رأس الكنيسة الأنجليكانية.
 
ومن على متن الطائرة التي أقلته إلى بريطانيا، أقر البابا بأن الكنيسة الكاثوليكية لم تكن متنبهة بالقدر الكافي بشأن قضية الأطفال الذين تعرضوا لاعتداءات جنسية من قبل قساوسة.
 
وقد أعلنت منظمة تطلق على نفسها اسم "آباء من أجل العدالة" أنها ستحرق نسخا من الإنجيل في أماكن عامة بلندن لإظهار الاعتراض على فشل الكنيسة الكاثوليكية في الوقوف مع العائلات والآباء وتطبيق تعاليم الإنجيل.
 
وقال مراسل الجزيرة في لندن هاني بشر إن المظاهرات المنددة بالزيارة لا تقتصر فقط على قضية الانتهاكات الجنسية للأطفال التي قام بها قساوسة كاثوليك، وإنما تتعدى ذلك إلى جوانب اقتصادية تتعلق بالتكاليف الباهظة للزيارة والتي ستدفع من أموال دافعي الضرائب البريطانيين.
 
 زيارة البابا تواجه معارضة لتكاليفها الباهظة (الفرنسية)
تكلفة الزيارة

وتقدر تكلفة زيارة البابا لبريطانيا -عدا التكلفة الأمنية- نحو 12 مليون جنيه إسترليني (18.6 مليون دولار). ويأتي ذلك وسط سياسة بريطانية للحد من الإنفاق في الميزانية.
 
وفي هذا السياق ستكلف الإجراءات الأمنية لزيارة البابا لأسكتلندا وحدها مليون جنيه إسترليني (1.55 مليون دولار)، وفق بيانات للحكومة البريطانية.
 
وسيتنقل البابا من أدنبره إلى مدينة غلاسكو لإقامة قداس تراجع عدد الحضور فيه إلى 65 ألفا، على عكس القداس الذي أقامه سلفه يوحنا بولص الثاني قبل ثلاثين عاما وحضره نحو 300 ألف شخص، وفق ما أفاد به مراسل الجزيرة.
 
وفي اليوم الثاني للزيارة سينتقل البابا إلى لندن حيث سيلتقي سياسيين وزعماء دينيين من مختلف الأديان بينهم مسلمون ويهود. وأشار المراسل إلى أن البابا قد يعقد لقاء غير رسمي مع عدد من ضحايا الاعتداءات الجنسية يقدر عددهم بعشرة أشخاص على الأقل.
 
كما سيدخل البابا لأول مرة إلى كاتدرائية ويست منيستر التي يتوج فيها ملوك بريطانيا وتعتبر مركز الكنيسة الأنجليكانية، وينهي زيارته للندن بتجمع كبير يعقده في حديقة هايد بارك الشهيرة يوم السبت، ثم يختتم زيارته لبريطانيا في مدينة برمنغهام.
 
ومن المقرر أن تشهد المدن التي يزورها البابا عدة مظاهرات منددة بالزيارة وباعتداءات القساوسة على الأطفال.
 
كما يخيم على الزيارة تصريحات أدلى بها كبير مساعدي البابا الكاردينال والتر كاسبر والتي وصف فيها بريطانيا بأنها دولة من العالم الثالث. ولن يرافق الكاردينال البابا في زيارته لأسباب وصفها بالصحية، لكن الصحافة البريطانية أشارت إلى أنه منع من مرافقته بسبب تصريحاته التي أكد الفاتيكان أنها لن تؤثر سلبا على الزيارة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة