اشتباكات عنيفة ببغداد وعشرات القتلى بالفلوجة   
الأربعاء 1425/2/17 هـ - الموافق 7/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات الاحتلال واصلت حصارها للفلوجة لليوم الثالث على التوالي (الفرنسية)

قال متحدث باسم القيادة العسكرية الوسطى الأميركية إن خمسة جنود أميركيين في سلاح مشاة البحرية (المارينز) أصيبوا اليوم على أيدي مسلحين كانوا متحصنين داخل مسجد في الفلوجة قامت القوات الأميركية على الأثر بقصفه.

وأوضح النقيب في قوات المارينز بروس فريم من المقر العام للقيادة الوسطى في تامبا بفلوريدا أن عملية القصف جاءت بعد إطلاق نار بالأسلحة الخفيفة والقذائف الصاروخية من جانب المتحصنين داخل مسجد عبد العزيز السامرائي على مركبة للمارينز كانت تمر من أمامه.

وكان ضابط في المارينز في العراق أعلن في وقت سابق أن الجنود الأميركيين الذين ينفذون عملية عسكرية في الفلوجة قصفوا مسجدا وقتلوا فيه حوالي 40 شخصا.

القصف الأميركي شمل أحياء مختلفة من الفلوجة
وذكرت مصادر طبية أن 45 عراقيا قتلوا وأصيب 65 آخرون جراء القصف على المدينة اليوم.

وأفاد مراسل الجزيرة في المدينة بأن القوات الأميركية باتت تسيطر على المنطقة الصناعية في المدينة وأنها اتخذت من أسطح المباني مواقع لقناصتها.

وقد دعا عضو مجلس الحكم الانتقالي الشيخ غازي العجيل الياور أهالي الفلوجة إلى تسليم من قاموا بالتمثيل بجثث الأميركيين قبل أسبوع. وأكد الياور أن مفاوضات جرت بين مجلس الحكم وسلطات الاحتلال لإدخال المساعدات الطبية والإنسانية إلى مدينة الفلوجة المحاصرة.

من جهتها أعلنت هيئة علماء المسلمين في العراق تعليق كل الاتصالات مع الأمم المتحدة ما لم تندد بوضوح بالحصار والعمليات العسكرية في الفلوجة غرب بغداد ومدن عراقية أخرى.

ودعت الهيئة في مؤتمر صحفي في بغداد إلى الإضراب في جميع أنحاء العراق حتى رفع الحصار عن المدن وإنهاء العمليات العسكرية، كما دعت إلى الاعتصام في المساجد احتجاجا على ما تقوم به قوات الاحتلال.

وأعلن المسؤول البارز في الهيئة أحمد عبد الغفور السامرائي أن المساجد ستبث عبر مكبرات الصوت نداءات للتبرع بالدم.

كما طلبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من القوات الأميركية ومن المقاومين في الفلوجة السماح بإيصال المرضى والمصابين إلى مستشفى المدينة.

وقالت المتحدثة باسم الصليب الأحمر في بغداد إن الصليب الأحمر سلم اليوم 1.5 طن من الأدوية إلى ثلاثة مستوصفات ميدانية وصلت إلى المدينة منذ بدء العملية العسكرية الأميركية فيها, بهدف تقديم العلاج للأشخاص الذين لا يتمكنون من الوصول إلى المستشفى العام.

تطورات ميدانية أخرى
قتيل عراقي سقط برصاص الاحتلال في الفلوجة (الفرنسية)
كما تواصلت المواجهات اليوم في أنحاء أخرى من وسط وشمال العراق. فقد أفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن اشتباكات عنيفة تدور حاليا بين قوات الاحتلال ومسلحين في حي الأعظمية, وكذلك في منطقة اليرموك قرب جامع أم الطبول.

وفي مدينة الرمادي قتل 40 عراقيا وأصيب العشرات في اشتباكات مع القوات الأميركية.

وأفاد بيان صادر عن المارينز بأن الشرطة وقوات الدفاع المدني العراقية سيطرت اليوم بالكامل على المدينة.

وكانت المقاومة العراقية وجهت أمس ضربة قاسية لجنود المارينز في الرمادي القريبة فقتلت 12 جنديا على الأقل وأصابت 60 آخرين.

ونقل الموقع الإلكتروني لقناة سكاي الإخبارية البريطانية عن مصدر في البنتاغون أن 130 جنديا أميركيا قتلوا في الاشتباكات العنيفة في العراق التي كان أعنفها في مدينة الرمادي.

وفي تطورات ميدانية سابقة أكد بيان عسكري أميركي مقتل جنديين أميركيين وإصابة ثالث في هجومين منفصلين في بغداد وفي بلد إلى الشمال من العاصمة العراقية.

وفي بعقوبة قالت القوات الأميركية إن نيرانا استهدفت مروحية أميركية فأجبرتها على الهبوط في المدينة الواقعة شمال شرق بغداد. ويأتي ذلك وسط اشتباكات عنيفة دارت في المدينة بين القوات الأميركية والمقاومة. كما أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على سيارتين أمام مبنى المحافظة مما أدى إلى مقتل شخصين.

وأفاد مراسل الجزيرة في تكريت بأن قاعدة عسكرية أميركية تعرضت لهجوم بقذائف الكاتيوشا في المدينة. وقد شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المكان غير أنه لم يعلن عن وقوع خسائر في صفوف القوات الأميركية.

وفي الحويجة القريبة من كركوك شمالي العراق قتل ثمانية عراقيين وأصيب العشرات في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الأميركي أثناء احتجاجات على أحداث الفلوجة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة