الكونغرس قلق من تزايد معاداة السامية   
الخميس 1424/4/27 هـ - الموافق 26/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أشارت هآرتس إلى مخاوف جهاز الشين بيت من تعاظم التهديد الذي يشكله متطرفو اليمين لرئيس الوزراء الإسرائيلي شارون، وإلى تضامن الكونغرس الأميركي مع الإسرائيليين، وكشفت يديعوت أحرونوت عن شكوك إسرائيلية بشأن استعداد السلطة لمحاربة ما أسمته الإرهاب، وأكدت صحيفة غارديان أن مسؤولين عسكريين بريطانيين بدؤوا تقييم الأوضاع الحالية في العراق.


وزير الدولة الإسرائيلي جدعون عزرا أبلغ الكنيست أن جهاز الشين بيت يعتقد بتعاظم التهديد الذي يشكله متطرفو اليمين الإسرائيلي لشارون

هآرتس

اليمين الإسرائيلي
قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية "إن وزير الدولة الإسرائيلي جدعون عزرا أبلغ الكنيست أن جهاز الشين بيت يعتقد بتعاظم التهديد الذي يشكله متطرفو اليمين الإسرائيلي لرئيس الوزراء أرييل شارون".

وأشارت الصحيفة إلى أن جهاز الشين بيت بنى قناعته هذه استنادا إلى الشعارات المتزايدة والتصريحات العلنية التي تبناها أنصار اليمين في إسرائيل ضد شارون في الآونة الأخيرة على خلفية مواقفه السياسية, وكذلك استنادا إلى بعض المعلومات الدقيقة التي جمعتها أجهزة الاستخبارات.

وفي موضوع آخر تحدثت الصحيفة عن تبني الكونغرس الأميركي أمس لقرارين اثنين, الأول بأغلبية 399 صوتا ويعبر عن تضامنه مع الشعب الإسرائيلي ضد الهجمات التي تعرض لها مؤخرا, ويقر بأن "مكافحة إسرائيل للإرهاب" تأتي في سياق الحرب العالمية على ما يسمى الإرهاب. أما القرار الثاني فقد تم تبنيه بأغلبية 412 صوتا معبرا عن القلق العميق إزاء ما أسماه بالتزايد الملحوظ في ظاهرة معاداة السامية في العالم.

استمرار العدوان الإسرائيلي
نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن مصادر سياسية إسرائيلية أنها أعربت عن شكوكها بشأن "استعداد الفلسطينيين لمحاربة الإرهاب", وأوضحت هذه المصادر أن العمليات الإسرائيلية ضد النشطاء الفلسطينيين ستستمر إذا ما تبين أنهم سينفذون عمليات معادية لإسرائيل.

وأضافت المصادر الإسرائيلية للصحيفة أنه إذا أرادت السلطة الفلسطينية أن تنتظر ثلاثة أشهر هدنة فإن ذلك سيكون مضيعة للوقت, لأن الفصائل الفلسطينية ستعمل على استعادة قواها.


وزراء ومستشارون عسكريون بريطانيون كبار بدؤوا يوم أمس اجتماعات طارئة لتقييم الترتيبات الجارية في العراق بما في ذلك التفكير في إمكانية إرسال بضعة آلاف من الجنود إلى هناك

غارديان

تقييم بريطاني
قالت صحيفة غارديان البريطانية إن وزراء ومستشارين عسكريين بريطانيين كبارا بدؤوا يوم أمس اجتماعات طارئة لتقييم الترتيبات الجارية في العراق بما في ذلك التفكير في إمكانية إرسال بضعة آلاف من الجنود إلى هناك.

ونقلت الصحيفة تصريحات لوزير الدفاع البريطاني جيفري هون قال فيها إن "لدينا قوات مناسبة للمهمة إذا اضطررنا إلى ذلك". وأضاف أن "التقييم سيشمل أيضا إذا ما كان لزاما على الجنود البريطانيين ارتداء الخوذ والدروع كما يفعل الأميركيون".

وأشارت الصحيفة إلى تأكيدات لمصادر بريطانية عسكرية بأنه لن يكون هناك أوامر شاملة للجنود بارتداء عدة القتال طوال الوقت، وأضافت هذه المصادر أنه رغم خفض عدد القوات البريطانية في العراق من 46 ألفا إلى 14 ألفا فإن قادة الجيش يرون أنه لا حاجة إلى المزيد من القوات في الوقت الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة