بريطانيا تلغي مباراة يونايتد وبورنموث لدواع أمنية   
الأحد 1437/8/8 هـ - الموافق 15/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:22 (مكة المكرمة)، 15:22 (غرينتش)
أعلنت قوات الأمن البريطانية أن وحدة إزالة الألغام التابعة للجيش قامت بتفجير الطرد المشبوه الذي وجد في أحد مدرجات ملعب أولترافورد في مانشستر الأحد وتسبب في إلغاء المباراة بين مانشستر يونايتد وبورنموث.

ولم تحدد السلطات ما إذا كان الطرد عبارة عن عبوة ناسفة أم لا.

واكتشف الطرد المشبوه قبل انطلاق المباراة وأدى إلى إجلاء 75600 متفرج وتأجيل المباراة إلى موعد لاحق.

وكان المنظمون قد ألغوا مباراة مانشستر يونايتد وضيفه بورنموث ضمن المرحلة 38 الأخيرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بسبب اكتشاف طرد مشبوه في مدرجات ملعب أولد ترافورد في مانشستر.

وتم إخلاء مدرجات ستريتفورد أند والسير أليكس فيرغوسون من الجماهير قبل دقائق من انطلاق المباراة، في وقت طالب فيه مذيع الملعب من الجماهير التي بقيت في المدرجات الأخرى الهدوء والجلوس في مقاعدهم دون المزيد من المعلومات.

وقبل نحو 20 دقيقة من انطلاق المباراة وفي الوقت الذي كان يطلب فيه من اللاعبين ترك أرضية الملعب، تمت مرافقة جماهير مدرجين من المدرجات الأربعة للملعب، إلى الخارج دون المزيد من الإيضاحات.

وفي حدود الساعة 14:40 بالتوقيت المحلي وفي وقت كانت تقترب فيه المباراة من البداية في تمام الساعة 15:00، تم إبلاغ رجال الأمن بوجود طرد مشبوه في المدرجات الجنوبية وستريتفورد أند.

ولم تكن جماهير بورنموث التي كانت في المدرجات الشمالية والشرقية، معنية بالإخلاء في البداية وبقيت في الملعب بضع دقائق.

وبعد نصف ساعة من الموعد المحدد لانطلاق المباراة، كان الملعب خاليا من الجماهير.

وذكر نادي بورنموث على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أن المباراة قد ألغيت بسبب مخاوف أمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة