مجزرة مدربين بالدوري السعودي   
السبت 19/1/1432 هـ - الموافق 25/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:32 (مكة المكرمة)، 14:32 (غرينتش)

مانويل جوزيه ترك الاتحاد السعودي وقد يعود للأهلي المصري (رويترز-أرشيف) 

أسفرت الجولة الـ16 من الدوري السعودي لكرة القدم التي اختتمت أمس الخميس عن مجزرة في حق المدربين طالت أربعة منهم هم الإيطالي والتر زينغا والبرتغالي مانويل جوزيه والأوروغوياني خورخي فوساتي والفرنسي لارنج.

فقد أعلن نادي النصر ثاني الدوري السعودي إنهاء خدمات مدربه زينغا الحارس السابق لمنتخب إيطاليا الذي كان يتولى المهمة منذ بداية مايو/ أيار الماضي، وسط أنباء تتحدث عن احتمال التعاقد مع الإسباني رافايل بينيتيز الذي أقيل مؤخرا من تدريب إنتر ميلان الإيطالي.

وتعرض زينغا الذي لا يمتلك سجلا تدريبيا حافلا، لانتقادات في بداية عمله مع النصر ثم تحسن أداء الفريق وتقدم إلى صدارة الدوري لكنه تخلى عنها بعد انتظام الهلال حامل اللقب في المباريات عقب خروجه من نصف نهائي دوري أبطال آسيا.

وفشل النصر في الفوز على ضيفه التعاون في مباراته الأخيرة التي جرت الأربعاء، واكتفى بتعادل كان "القشة" التي أطاحت بالمدرب الإيطالي.

ثمانية تعادلات
وبدوره استقال جوزيه مدرب اتحاد جدة صاحب المركز الثالث بعدما تعادل الفريق الأربعاء مع مضيفه نجران محققا التعادل الثامن على التوالي بعدما كان الفريق استهل الموسم بسبعة انتصارات متتالية.

وسيكون المدرب ملزما بدفع مبلغ أربعمائة ألف يورو للإدارة الاتحادية كشرط جزائي لطلبه فسخ العقد من جانب واحد، علما بأن أنباء تشير إلى أنه قد يعود لتدريب الأهلي حامل لقب الدوري المصري.

وتسببت نتائج الجولة 16 أيضا في إقالة فوساتي حيث أعلن رئيس نادي الشباب خالد البلطان عن الاستغناء عنه عقب الخسارة أمام مضيفه الاتفاق بهدف نظيف مما أدى لاحتلال الفريق المركز الخامس في الترتيب.

وبدوره قرر نادي الوحدة إقالة لارنج عقب الخسارة من الرائد 2-3 الأربعاء الماضي، علما بأن الفريق يحتل المركز التاسع في القائمة التي تضم 14 فريقا.

في المقابل، ثبتت الجولة 16 أقدام مدربين كانوا مهددين بالإقالة أبرزهم
الروماني أيوان مارين مدرب الاتفاق والصربي ميلوفان مدرب الأهلي.

يُشار إلى أن فرق الأهلي والتعاون ونجران والرائد سبق أن أقالت مدربيها في جولات سابقة، كما أن البلجيكي أريك غيريتس ترك تدريب الهلال للإشراف على منتخب المغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة