سبيريت تجد آثارا للماء على المريخ   
الثلاثاء 21/11/1424 هـ - الموافق 13/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة سابقة التقطتها سبيريت لسطح المريخ (الفرنسية)
قال علماء وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إن مركبة الفضاء سبيريت أرسلت صورة بانورامية دقيقة لصخور مهشمة وتراب لزج، في إشارة أخرى إلى احتمال وجود مياه على سطح المريخ.

وأضافوا أن الصور الجديدة كشفت تفاصيل مذهلة عن وجود مادة تشبه الطمي وصخورا تشبه تلك التي تتشكل في المناطق الباردة من الأرض.

وأوضح العالم مايكل مالين أن وجود هذه الصخور المهشمة يشير إلى أن الماء كان موجودا في وقت ما على سطح المريخ، غير أنه أبان أن تحطم الصخور ربما يكون ناجما بسبب ظاهرة فضائية.

وكشفت كاميرات المركبة أيضا عن وجود طبقة من التربة ذات لون أكثر قتامة تحت طبقة الغبار الأحمر الذي يغطي سطح الكوكب. وبدت هذه البقعة التي سميت باسم البساط السحري لزجة مثل الطمي رغم أن العلماء يتشككون فيما إذا كان القوام المتماسك للجزئيات يعني أن التربة رطبة أم لا.

وتأتي هذه الصورة التي التقطت اليوم ضمن سلسة من 225 لقطة أخذت بكاميرات بانورامية مثبتة على المركبة والتي تبث معلومات حيوية يحتاجها بشدة العلماء للانتهاء من تقييم أول رحلة للمريخ.

وستكمل سبيريت مساء اليوم دورة التفاف بنحو 120 درجة في مناورتين منفصلتين، وسترسل بيانات وصورا إلى ناسا لتبين ما إذا كانت في الوضع الصحيح للتحرك على سطح المريخ أم لا.

ومن المقرر أن تهبط المركبة أوبورشيونيتي -وهي توأم سبيريت- على الجانب الآخر من المريخ يوم 24 يناير/ كانون الثاني الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة