الإفطار الصحي يقي من متلازمة الأيض   
الأربعاء 1435/5/11 هـ - الموافق 12/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)
الإفطار ينبغي أن يحتوي على العناصر الغذائية المهمة كالموجودة في الحبوب والخبز بدلا من الحلوى (الألمانية)

أكد موقع "فرويندين ويل فيت" الألماني أن وجبة الإفطار مهمة للغاية بالنسبة للصحة، ولا سيما للأطفال والشباب في مرحلة المراهقة، إذ ثبت أن تناول هذه الوجبة بصورة منتظمة خلال مرحلة المراهقة يسهم في الوقاية من الإصابة بالأمراض في الكبر.‬
‫       ‬
ويستند الموقع في توصيته إلى دراسة سويدية طويلة الأجل أثبتت أن تناول وجبة الإفطار كل صباح يقي مما يُسمى بـ"متلازمة الأيض"، وهي متلازمة تشمل العديد من الأمراض من بينها زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم وزيادة نسب السكر والكوليسترول بالدم، والتي تندرج جميعا ضمن عوامل الخطورة المؤدية إلى الإصابة بأمراض القلب التاجية، مع العلم بأن الكثير من مرضى السكري من النوع الثاني يعانون من متلازمة الأيض.‬
‫       ‬
وخلال هذه الدراسة قام الباحثون عام 1981 بالاستعلام من 889 طفلا في مرحلة المراهقة يبلغون 16 عاما عن عاداتهم الغذائية في وجبة الإفطار. وبعد مرور 27 عاما قاموا بتقييم هذه البيانات وإعادة الاستعلام من هذه المجموعة من جديد.

وقد تبين من البيانات أن الشباب الذين كانوا يتناولون وجبة إفطار غير صحية أو لم يتناولوها أساسا، سجلوا معدلات إصابة مرتفعة بمتلازمة الأيض في الكبر.‬
‫       ‬
وأكدت الدراسة أن أهمية وجبة الإفطار تتوقف على نوعية الأطعمة التي يتم تناولها، إذ ينبغي أن تحتوي وجبة الإفطار على العناصر الغذائية المهمة كالموجودة في الحبوب أو الخبز بدلا من الحلوى والعصائر.‬

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة